أدباء وكٌتاب رحلوا في 2015.. أبرزهم "الغيطاني والأبنودي والخراط"

09:38 م الإثنين 21 ديسمبر 2015
أدباء وكٌتاب رحلوا في 2015.. أبرزهم "الغيطاني والأبنودي والخراط"

عبد الرحمن الأبنودي

كتبت – نسمة فرج:

في عام 2015 رحل عن عالمنا العديد من الكٌتاب والأدباء، حتى أنه بات يوصف بأنه العام الأشد قسوة على محبي الأدب، وفيما يلي أبرز الذين رحلوا بعد ان تركوا تراثا عظيما وبصمة مميزة.

جمال الغيطاني

رحيل ابن الجمالية

جمال الغيطانى، روائي وصحفي، عمل كرئيس تحرير لمجلة أخبار الأدب، كما عمل كمحرر عسكري في بلاط صاحبة الجلالة،فهو علامة من أعلام الأدب العربى المعاصر، تاركاً إرثاً قيماً من أهم الأعمال الأدبية ، والتى توج على إثرها بالعديد من الجوائز المحلية والعالمية، والتى كان آخرها جائزة النيل فى مايو الماضى، والتى اعتبرها أهم مكافأة فى حياته على رحلته الطويلة فى الكتابة الأدبية التى بدأت منذ 60 عاما.

و توفي الغيطاني يوم 18 أكتوبر 2015 عن عمر يناهز 70 عامًا، بعد صراع مع المرض استدعى حجزه بغرفة العناية المركزة لمدة شهرين بمستشفى الجلاء العسكري.

عبد الرحمن الأبنودي

وداعًا الخال

عبد الرحمن الأبنودي، شاعر العامية الأشهر الذي وصل لقلوب وعقول الناس، عرف بلقب "الخال"، وأيضًا بمواقفه السياسية الثائرة التي عبر عنها بكلماته البسيطة الباقية.

توفي الأبنودي يوم 21 أبريل 2015، بعد صراع طويل مع المرض عن عمر يناهز 76 عامًا، داخل مستشفى الجلاء العسكري، وتم تشيع جنازته إلى مثواه الأخير بمحافظة الإسماعيلية.

هاني المصري

"ديزني" تودع المصري

هاني المصري، فنان تشكيلي أول مصري يعمل في استديوهات "والت ديزني" في هوليوود، وشارك أيضًا في هندسة الديكور لأعمال مسرحية مثل "العيال كبرت"، و"شاهد ما شافش حاجة"، وابتكر شخصية "كيمو" الشهيرة.

وشارك في أفلام عالمية شهيرة عدة منها فيلم "برنس أوف إيجيبت" مع المخرج ستيفن سبيلبرغ، ومن أهم أعماله لوحات "السيدة الإفريقية" و"مصر" و"المدينة الصينية" ولوحة "علي"، كما شارك في كتابة كتب الأطفال التي حققت نجاحاً عالمياً كبيراً مثل كتاب "ألف ليلة وليلة" و"خلف الأبواب السرية" و"عروس الفرعون".

و توفي المصري في 24 أغسطس عن عمر يناهز 64 عامًا، بعد صراع مع مرض سرطان الدم "لوكيميا.

عبد التواب يوسف

رحيل رائد أدب الأطفال

عبد التواب حسن، رائد الكتابة للطفل في مصر والوطن العربي، ومن أبرز الجوائز التي حصل عليها جائزة معرض بولينيا الدولي عن كتاب "حياة محمد في عشرين قصة"، الذي طبعت منه سبعة ملايين نسخة، ومن أحدث أعماله كتاب "توشكى".

توفي في 28 سبتمبر، عن عمر يناهز السابعة والثمانين، على إثر أزمة صحية ألمت به في أغسطس الماضي.

على سالم

رحيل مؤلف "مدرسة المشاغبين"

علي سالم، كاتب ومؤلف مسرحي، من أشهر أعمال سالم المسرحية "مدرسة المشاغبين"، وفيلم "أغنية على الممر" عام .1972

وكانت أولى أعمال سالم المسرحية الاحترافية هي "ولاد العفاريت الزرق"، ،كما كتب سالم مسرحية "حدث في عزبة الورد"، التي قدمتها فرقة ثلاثي أضواء المسرح المصرية.

توفي على سالم في 23 سبتمبر، عن 79 عامًا إثر نوبة قلبية.

خليل كلفت

اﻷب الروحي للروائع اللاتينية

توفي الكاتب والمترجم المصري خليل كلفت، في 9 نوفمبر عن 74 سنة، بعد مشوار من الكفاح من العمل الثقافي وخاصة في مجالات النقد الأدبي والترجمة في الرواية والفلسفة والاقتصاد السياسي.

عرف الوسط الثقافي خليل كلفت الكاتب والمترجم والإنسان، الذي لا يتوقف عطائه فقد ترجم إبداعات يودقيس العظيم، أو لاكتشافه للكاتب البرازيلي الأول ما شادوده اسيس في رائعتيه "دون كازمورو" و"السرايا الخضراء" أو قصصه القصيرة، ويعتبر ماشادوده اسيس عميد الأدب البرازيلى بلا منازع، وهو الأب الروحى لكافة الإبداعات البرازيلية الحديثة.

شارك كلفت في إثراء المشهد النقدي عبر مقالاته ودراساته الأدبية التي كان ينشرها في مجلتي جاليرى 68 المصرية، والآداب البيروتية، بالإضافة لجريدة المساء. ولـ"كلفت" جهود كبيرة فى مجال علم اللغة والمعاجم، حيث صدر له كتاب "من أجل نحو عربي، دراسات في اللغة العربية" عام 2009.

إدوارد الخراط

الخراط أديبًا وناقدًا

إدوارد الخراط، أحد أهم الكتاب والنقاد، والذي أشتهر برواياته المميزة والمتعددة، أبرزها "رامة والتِنِّين" و رواية الزمان الآخر وغيرها من الأعمال الأخرى مثل ضلاع الصحراء، ويقين العطش والتي حصل الخراط بسببها على العديد من الجوائز والأوسمة؛ منها جائزة الدولة التشجيعية ووسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى عام 1973.

توفى الخراط يوم 1 ديسمبر عن عمر يناهز 89 عامًا بعد صراع مع المرض، بعد أن دخل العناية المركزة في مستشفى الأنجلو قبلها بأيام، إثر إصابته بوعكة صحية.

فؤاد قنديل

قنديل يرحل عن دولة العقرب

فؤاد قنديل، كاتب وروائي وبلغت مؤلفات قنديل نحو 50 عملا في الرواية والقصة القصيرة والدراسات الأدبية، ففي الرواية له 18 عملا منها "الناب الأزرق" و"عشق الأخرس"و"موسم العنف الجميل" و "عصر واوا" و"نساء وألغام" و"دولة العقرب" التي أهداها إلى "الحرية.. السر الأول والمجهول للكون"،وللكاتب الراحل 12 مجموعة قصصية منها عقدة النساء و عسل الشمس وزهرة البستان وسوق الجمعة

توفي قنديل في 3 يونيو في أحد مستشفيات القاهرة الروائي المصري عن 71 بعد متاعب صحية ألمت به.

إعلان

إعلان

إعلان