أخبار تم حفظها
أخبار النهاردة

''تمرد'' على أبواب النقابات المهنية.. و''مجالس'' ترفض دخولها - (صور)


''تمرد'' على أبواب النقابات المهنية.. و''مجالس'' ترفض دخولها - (صور)

حملة تمرد تجمع توقيعات لسحب الثقة من الرئيس محمد مرسي

5/21/2013 4:38:00 PM

كتبت - مروة صابر:

تصوير - كريم أحمد:

صعدت على السطح منذ أيام حملة تدعو للتمرد على رئيس الجمهورية محمد مرسي، عبر جمع توقيعات لـ15 مليون مواطن قبل 30 يونيو، اليوم ذاته الذي تولى فيه الحكم، وهو ما تبنته غالبية أحزاب وحركات المعارضة.
 
ولكن النقابات المهنية والتي تمثل الطبقة المتوسطة لم تبدِ أي رأي من جانبها بشأن ''تمرد'' عدا أعضاء بلجنة الحريات بنقابة المحامين، الأمر الذي يفسره البعض بإن مجالس تلك النقابات يسيطر عليها أعضاء بجماعة الإخوان المسلمين، فيما يرجعه البعض الآخر إلى إن النقابات ليست الساحة المنوط بها ذلك.


''الصحفيين''.. تؤيد وتعارض

وفي تصريح لمصراوي، رفض محمد عبد القدوس - مقرر لجنة الحريات بنقابة الصحفيين - فكرة تبني اللجنة لحملة تمرد، معللاً ذلك بـ''ان تمرد مؤامرة على الثورة المصرية لإنها تُقيم تحالف بين أنصار النظام البائد والثوار، وهذا انحراف على مسار الثورة، كما إنها تطالب بانتخابات رئاسية مبكرة ما يؤدي إلى فوضى في البلاد، رغم إن هناك سبيل للإطاحة بالرئيس من خلال البرلمان فلما لا يخوض أعضاء تمرد الانتخابات البرلمانية''، مضيفاً: ''كم كنت اتمنى أن تكون تمرد حركة ثورية خالصة بحيث تضع على ورقة التوقيعات ممنوع توقيع أنصار مبارك، حينها كنت اول من سيتبنى ''تمرد''، ويستضيفها في النقابة''.

وعلى النقيض يقول خالد البلشي -عضو مجلس نقابة الصحفيين - والذي وضع مقر الموقع الإخباري والذي يتولى رئاسة تحريره، تحت تصرف الحملة ''إن النقابة لم تأخذ موقفًا حتى الآن من حملة تمرد، لكن على المستوى الشخصي أنا داعم للحملة''.

''المحامين'' تختلف على الشرعية

كان أعضاء بلجنة الحريات بنقابة المحامين أصدروا بياناً أعلنوا فيه عن نيتهم جمع التوقيعات لسحب الثقة من الرئيس، بالتنسيق مع حملة تمرد، وتقديم كافة أشكال الدعم السياسي والقانوني والفني لجميع أعضائها.

البيان الذي قابله أعضاء بذات اللجنة بالإعتراض، بحجة إن ''تمرد'' حركة غير قانونية، تهدف إلى زعزعة استقرار البلاد. ففي تصريح صحفي له قال طارق إبراهيم المتحدث الرسمي للجنة الحريات بنقابة المحامين، إن قيام حملة تمرد بجمع توقيعات من أبناء الشعب المصري لإسقاط الرئيس محمد مرسي إجراءات غير قانونية ومخالفة للدستور، مؤكداً أن عملية سحب الثقة من الرئيس لا تتم إلا من خلال تصويت أعضاء مجلس الشعب.

''الأطباء'' ترفضها

نقابة الأطباء والتي تضم ما يقرب من ربع المليون طبيب مقيد في جداولها، أعلن نقيبها خيري عبد الدايم في تصريح خاص لمصراوي، '' إن لا علاقة للنقابة بحملة تمرد، كما إنه لا علاقة للنقابة بالعمل السياسي''، فيما أوضح عبد الله الكريوني الأمين العام المساعد للنقابة، ''إن النقابة لا تمارس أي عمل حزبي، ومن يقحم نقابته لانه فاشل حزبياً فتصرفه غير مقبول، ولم ولن نفتح مقارنا لحملة تمرد و لا تجرد ولا غيرهما''. 
 
''البيطريين''.. و''ماذا بعد تمرد؟''

''علي من يتبني حملة تمرد ويفتح مقاره لها، أن يعي ويضع في حسبانه سيناريوهات وماذا بعد'' هكذا يتحدث سامي طه نقيب البيطريين عن موقف نقابته من ''تمرد''.

''المهن التعليمية''.. فليمرد الصندوق

من جانبه رفض أحمد عبد المقصود أمين عام نقابة المهن التعليمية، فتح مقر النقابة لحملة تمرد، باعتبارها ضد نظام منتخب، ورئيس منتخب يمثل شعب، ومن يريد أن يتمرد عليه - على حد قوله - فليتمرد في الصندوق الانتخابي.


وعلى أي حال ففي ضوء حالة الانقسام الحادث بين أبناء النقابات المهنية وبين أبناء النقابة الواحدة، فإن فكرة التعرف على موقف موحد للنقابات المهنية تجاه حركة ''تمرد'' او أي حركة في العموم، بات امراً في غاية الصعوبة.
 

اقرأ أيضا:

بالفيديو- مصراوي داخل مقر حملة تمرد: إسقاط الرئيس يبدأ من الدور الخامس

الكلمات البحثية:

رئيس الجمهورية | نقابة الصحفيين | مجلس نقابة الصحفيين | نقابة المهن التعليمية | حملة تمرد | |

ردود زوار مصراوي على الخبر

اضف تعليق
من أجل عالم أفضل