أخبار تم حفظها
أخبار النهاردة

بالفيديو.. ''الطفل عمر'' أصغر مناضل في الثورة السورية

بالفيديو.. ''الطفل عمر'' أصغر مناضل في الثورة السورية

الطفل عمر أصغر مناضل في الثورة السورية

7/18/2012 4:00:00 AM

كتب- حسين البدوي:

في خضم المجازر التي ترتكب بشكل يومي في سوريا.. يطل علينا وجه أصغر طفل ثوري ثائر ''الطفل عمر'' الذي أصبح رمزاً في الثورة السورية، ويوماً بعد يوم يزيد لهيب الثورة بصورة القوية وفيديوهاته التي انتشرت بشكل كبير على موقعي التواصل الاجتماعي ''فيس بوك'' و ''تويتر''.

الطفل عمر أصغر مناضل في الثورة السورية

شاهد الفيديو

عمر السورى

عمر 4 سنوات.. قتلت قوات الأسد أمه في حمص، مثل آلاف القتلى الرجال والنساء الذين راحوا ضحية عنف الأمن السوري، بقى الطفل عمر المريض بالكبد محتاجا للعلاج ولحنان الأم، ولا يكف عن الهتاف باسم الجيش الحر ضد بشار وأعوانه، تظهر فيه البراءة والشجاعة وفصاحة اللسان، أخذه عمه بعد ذلك إلى مصر كي يتلقى العلاج بعد أن فقد الشعب الثقة بالمشافي الحكومية السورية.

رفض ''عمر'' أن يكون كآبائه وأجداده مرددا كل صباح بـ''الروح بالدم نفديك يا أسد''، ليستبدل تلك الشعارات البائدة الدكتاتورية بـ''ياحمص احنا معاكي للموت'' و ''الشعب يريد إعدام الأسد''.

الطفل عمر أصغر مناضل في الثورة السورية

شاهد الفيديو

عمر السورى

ولعل مشاركته القاهرة مع وفد الجالية السورية ضمن فعاليات مؤتمر ''جراحنا بين دمشق و القدس'' والذي عقد بجامعة المنصورة في 3 من شهر مارس الماضي، سلطت الضوء عليه كثيراً، إلا أن ظهوره الدائم، وهتافه المستمر بـ''الشعب يريد إعدام بشار'' جعله أحد أهم رموز الثورة.

لم يكتف عمر بمغادرة سوريا ويستسلم لمرضه وحرمانه من والدته، فقد خرج كبطل بمظاهرات الجالية السورية في مصر ليكون قائدها، يصدح صوته عاليا مناديا بإسقاط النظام وإعدام بشار.

قد نقول إنه طفل وهو لايعي شيئا.. و لكن لو دققت في جميع مظاهراته لرأيته واعيا ومدركا لما يقول.. فتجاعيد جبينه ووجهه المليئ بالغضب لدى ذكر اسم بشار، وأناشيده وتمايل رأسه عندما يغني ''جنه جنه ياوطنا'' تدل على أن مشاعره ليست مجرد تعليمات يأخذها من الكبار، بل إنها ما يحس به قلب الطفل البرئ.

ظهرت على موقع ''فيس بوك'' صفحات كثيرة تحمل اسم عمر، لعل أشهرها صفحة ''كلنا البطل عمر''.

وأخيراً رسالة نشطاء ''فيس بوك'' إليك يا عمر: ''أنت أيقونة من أيقونات الثورة السورية، نسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يشفيه شفاءً لايغادر سقما ولايترك أثرا لمرض، وأن يجعله ذخرا لأمة الإسلام والمسلمين، وأن ينصر أخواننا فى سوريا الغالية ويثبتهم على الحق يارب العالمين''.

اقرأ أيضا:

مهرجان الإسكندرية يُكرّم الثورة السورية سبتمبر المقبل

الكلمات البحثية:

المجازر | سوريا | عمر | الثورة السورية | فيس بوك | تويتر | الشعارات | الجالية السورية |

ردود زوار مصراوي على الخبر

اضف تعليق
من أجل عالم أفضل