الجمعة-25-شوال-1435 الموافق 22-أغسطس-2014

WeatherStatus

37 مصر , القاهرة

أخبار تم حفظها
أخبار النهاردة

''التنازل عن العرش'' و''إعلان الجمهورية''.. وثائق في تاريخ ''ثورة يوليو''


''التنازل عن العرش'' و''إعلان الجمهورية''.. وثائق في تاريخ ''ثورة يوليو''

وثيقة تنازل الملك فاروق عن عرش مصر والسودان عقب ثورة 23 يوليو

7/22/2013 11:20:00 PM

كتبت - نوريهان سيف الدين:

لعلها من أكثر الوثائق أهمية في تاريخ ''مصر الثورة''، وتأتي في المرتبة الثانية بعد ''وثيقة التنازل عن العرش''؛ ففي 18 يونيو 1953؛ استيقظ المصريون على خبر ''وثيقة إعلان الجمهورية'' يتصدر صحف الصباح، بعد ما يقرب من عام تحت حكم مشترك بين ''مجلس وصاية على العرش'' برئاسة ''الأمير محمد عبد المنعم''، وبين ''مجلس قيادة الثورة'' برئاسة ''اللواء نجيب''.

إلا أن هذه المجالس كانت لا تملك سلطة فعلية لإدارة شئون البلاد، بل كانت السلطة في يد ''علي ماهر باشا''، رئيس مجلس الوزراء منذ قيام الثورة، ثم بيد ''اللواء محمد نجيب''، الذي تولى رئاسة مجلس الوزراء في 9 سبتمبر 1952، بجانب منصبه كقائد عام للجيش منذ قيام الثورة. 

18 يونيو 1953.. أعلنت ''الجمهورية'' برئاسة ''اللواء نجيب''، وألغيت الملكية ومعها كافة ألقاب الأسرة العلوية، واستقر الأمر نسبيًا على هذا الحال، وفي (مارس 1954) قام ''اللواء نجيب''، رئيس الجمهورية، بتعيين ''البكباشي جمال عبد الناصر''، عضو مجلس قيادة الثورة، رئيسًا لمجلس الوزراء ومجلس قيادة الثورة'' معًا، وتبدأ مهمة ''ناصر'' في تشكيل الوزارة، ومعها يتحالف مع ''جماعة الإخوان المسلمين'' ثم ينهدم التحالف ويبدأ الخلاف فيما بعد.

يستمر ''اللواء نجيب'' في منصبه حتى 14 نوفمبر 1954، لحين أعلنت الحكومة توقيف ''نجيب'' وتنحيه عن الحكم وتحديد إقامته في منزله، ويتولى ''البكباشي جمال'' اختصاصاته مؤقتًا، ويبقى منصب ''رئيس الجمهورية'' شاغرًا لمدة 19 شهرًا بناء على قرار ''مجلس قيادة الثورة''، ويجرى استفتاءً وينتخب ''جمال عبد الناصر'' رئيسًا لجمهورية مصر العربية في 23 يونيو 1956.

اقرأ أيضا:

''المحروسة''.. يخت السلطة من ''الخديوي'' إلى ''الرؤساء''

الكلمات البحثية:

الوثائق | التنازل عن العرش | إعلان الجمهورية | ثورة يوليو | مجلس قيادة الثورة | محمد نجيب | اخبار | مصراوي |

ردود زوار مصراوي على الخبر

اضف تعليق
من أجل عالم أفضل