• اختيار نور الزيني ضمن الشخصيات الأكثر تأثيرا في مصر والوطن العربي

    03:34 م الأحد 07 أغسطس 2016

    القاهرة - (مصراوي):

    اختيرت نور الزينى مدير الاتصال ببنك قناة السويس ومحاضر بالجامعة الأمريكية، ضمن الشخصيات الأكثر تاثيرآ في مصر و الوطن العربي ومنحها الدكتوراه المصغرة الفخرية من أكاديمية كامبرديج في الأدب الإنساني .

    سلم التكريم اللواء محمود خليفة المستشار العسكري للأمين العام لجامعة الدول العربية، واللواء فاتن أبو لمون مساعد المدير لقطاع الرياضة بوزارة الداخلية.

    جاء ذلك ضمن فعاليات مؤتمر سفراء الشباب والمرأة العرب للسلام الدولي ونبذ العنف والإرهاب، والذي عقد بقاعه المؤتمرات الدولية في مدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 4 إلى 6 أغسطس، بحضور القائم بأعمال سفير دولة الأمارات بالقاهرة السفير الخليفة الطنيجي، والعقيد خالد الشمسي رئيس مجلس إدارة المعهد الأمني الوطني بالأمارات و وفد رفيع المستوي من دولة الأمارات و فلسطين و اليمن و العديد من نواب البرلمان ورجال الأعمال والإعلام و الأكاديميين والمهتمين بالسلام الدولي ونبذ العنف .

    جاء تكريم نور الزيني تقديرًا لتاريخها الأكاديمي والمهني ولجهودها الميدانية والأعمال التطوعية لخدمة المجتمع، وتسليطها الضوء على قضايا المرآة و خاصة فيما يتعلق بالتمكين الاقتصادي وأيضا لدعمها للشباب من خلال ورش العمل التي تعمل على غرس مفاهيم التواصل الفعال و تقبل الأخر وفريق العمل و القيادة.

    وعرضت نور الزينى خلال كلمتها في المؤتمر عدة توصيات تساهم في نشر و تعزيز ثقافة السلام و التسامح  و التفاهم و التكافل الاجتماعي من خلال التمكين الاقتصادي للمرأة و التعليم و الرياضة البدنية والثقافة والإعلام والدراما و مؤسسات المجتمع المدني والدولي شركات القطاع الخاص .

    وأكدت علي دور التعليم وضرورة تدريس مادة القيم والأخلاق وحقوق الإنسان والديمقراطية وثقافة السلام بشكل فعال في المناهج الدراسية، في كافة مراحل التعليم .

    وقالت الزينى : "إننا مجتمع  شاب جدا فأكثر من ٦٠ ٪‏ من التعداد السكاني لمصر شباب تحت ٤٥ عاما، ولذلك من الأولويات الاهتمام بتثقيف  الشباب و تنمية مهارات لديهم من خلال ورش عمل تعمق ثقافة السلام و طرق إقامة الحوار الفعّال وبناء توافق وتسوية النزاعات بالطرق السلمية وإدارة الأزمات".

    وذكرت أنه في ضوء حرب المعلومات فإننا لدينا أمية من نوع أخر وهي الأمية الرقمية ومن الضروري الاهتمام أيضا بتوعية الشباب علي استخدام مواقع التواصل الاجتماعي و تطبيقات الهواتف المحمولة و طرق التعامل مع الشائعات و تداول المعلومات والبيانات .

    وأشارت إلى نتائج دراسة الرصد الإعلامي لدراما رمضان و التي أعدها المجلس القومي للمرآة و أظهرت أن المرأة تعرضت في المسلسلات للعديد من مظاهر العنف بمعدل 1607 مشاهد للعنف، ما بين مادي وضرب و إهانة واضطهاد، لافتة إلى أنه بلغت الصور السلبية التي ظهرت بها المرأة في المسلسلات 2073 مشهداً و حثت على ضرورة  أنتاج أعمال درامية تنشر ثقافة السلام و نبذ العنف  و خاصة أن الدراما لها أهمية كبيرة في تشكيل اتجاهات و سلوك الأفراد .

    وتابعت: "كما ينبغي دعم المرآة لأنها تقوم بدور اجتماعي في تربية النشء وأعداد جيل من الشباب واعي يقدر ثقافة الاختلاف و أيضا تمكنيها اقتصادياً حيث بلغت نسبة المرأة المعيلة اكثر من 30% عن طريق تسهيل دخول المرآة مجالات المشروعات الصغيرة و متناهية الصغرى و خاصة في ضوء مبادرة البنك المركزي بتيسير الحصول على التمويل بسعر عائد بسيط متناقص  ٥ ٪‏ ".

    وحثت وسائل الإعلام  على أنتاج مواد إعلاميه تهدف الى تقريب وجهات النظر بين أطياف المجتمع المختلفة و التركيز على القواسم المشتركة التي توحد المجتمعات أكثر مما تفرقة و طالبت المنظمات الدولية بتبني برامج لحوار الحضارات بين الدول ، و تبنى منظمات المجتمع المدني التكافل الاجتماعي للفئات الأقل حظاً .

    و اختتمت الزيني كلمتها بمقولة دالاي لاما : " أرضنا لا تحتاج المزيد من الناجحين، أرضنا تحتاج ماسة إلى صانعي السلام, مضمدي الجراح. مرممي المباني".

    شهد المؤتمر أيضاً تكريم الشيخ سيف بن زايد بن سلطان آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء  ووزير الداخلية في دولة الإمارات العربية المتحدة وعدد من رموز المجتمع المدني والإعلام من مصر و الْوَطَن العربي من بينهم الإعلامي طارق علام والإعلامي حسام الدين الأمير ورائدة الأعمال د شيرين ثابت، ومن مجلس الشّعْب النائبة مايسة عطوة، والنائب محمود سعد وعدد من الشخصيات المؤثرة في الوطن العربي الدكتورة رائدة الذبحاني من دولة اليمن، والسفيرة جيلان الشيخ من فلسطين، و الدكتورة سناء زايد سفيرة النوايا الحسنة للاتحاد العام لنقابات عمال مصر و الاتحاد العربي للعاملين بالمصارف والاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب من مصر .

     

    إعلان

    إعلان

    إعلان