الأربعاء 26 ذو الحجة 1437     الموافق 28 سبتمبر 2016

اليوم علي مصراوي

مبارك.. جرائم لا تسقط بالتقادم (ملف خاص)

Print
مبارك.. جرائم لا تسقط بالتقادم (ملف خاص)
جرائم نظام مبارك

أعد الملف- أحمد الليثي وإشراق أحمد ويسرا سلامة ودعاء الفولي ورنا الجميعي ومحمد مهدي وعلياء رفعت:

5 سنوات مرت على هبوطه من أعلى العرش، خلعته ثورة ضج فيها الشعب من حكمه، فيما يحاول البعض تبيّض صفحته، يقولون إن مبارك ظُلم، يٌقسمون إن عهده امتلأ بالإنجاز، بني وطنه خانوا العشرة وحُسن الولاية، فلم يكن يستحق خروج رعيته عليه، وآخرون اختزلوا جرائمه في قتل الثوار، وبضع جنيهات اختلسها بحكم محكمة، بينما كانت الحقائق تشير إلى فساد مستشر، وإهمال جم.. حنث الموظف الرئاسي "محمد حسني السيد مبارك" قسمه، فكان لزاما أن يُخلده الشعب في كتب التاريخ، بدرسٍ لا يُنسى.  

كان المواطن يُلاقي الويلات، برا وبحرا، غرقا أو حرقا، حاورنا الناجية الوحيدة من عبارة سالم وسط 625 غريقا، والشاهد الأهم على 15 ساعة فساد لحريق قطار الصعيد ليلة عيد الأضحى، نقبنا خلف الإهمال فكشفت لنا سيدة كيف دخلت مستشفى حكومي للولادة، وبدلا من أن تعود بمولودها، يموت الجنين، بل تخرج والإيدز يفتت أحشائها، يروي مصراوي قصة لنظام رمى مواطن ع الرصيف من أجل بناء قرى سياحية لذوي الحظوة وعلية القوم، أولئك الذين أقاموا ثورتهم قبل يناير بثلاث سنوات، اتفاقيات "العار" التي أبرمها الرئيس الأسبق فصبت في مصلحة العدو "إسرائيل"، وحكاية أول صحفي تتبع "مولد التوريث" منذ نهاية التسعينات.. فتات من خريطة لكوارث ارتكبها النظام في حق شعبه، فحقت ثورة يناير.

تابع باقي موضوعات الملف:

ماذا قال مبارك ليلة الثورة؟

undefined

قطار الصعيد المحترق.. مصراوي يروي قصة ''15 ساعة فساد'' لحكم مبارك

undefined

قصة كفاح طوسون.. يحكى أن نظام رمى شعبه ''ع الرصيف''

undefined

جمهوركية آل مبارك.. وثيقة تتبع التوريث في زمن ''موافقون''

undefined

فتحية.. حلمت بالأمومة فأهداها إهمال نظام مبارك ''الإيدز''

undefined

 لأول مرة.. ناجون من عبارة سالم يروون تفاصيل ''القضية التي طرمخها النظام''

undefined

 محمد سيف الدولة: مبارك حكم مصر بـ''كتالوج أمريكى'' لصالح إسرائيل (حوار)

undefined

لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة للاشتراك

اضف تعليق

موقع مصراوي غير مسئول عن محتوى التعليقات ونرجو الالتزام باللياقة في التعبير

الي الاعلي