في مصر فقط.. ''تيتو'' إخواني وقلب نظام حكم ''مرسي'' !

05:10 م الإثنين 16 فبراير 2015
في مصر فقط.. ''تيتو'' إخواني وقلب نظام حكم ''مرسي'' !

طارق محمد الشهير بتيتو طارق عضو حزب الدستور

كتبت - رنا الجميعي:

في نفس اليوم قابل ''طارق محمد'' الشهير ب ''تيتو طارق''، عضو حزب الدستور، تهمتين متناقضتين، لم يفرق بينهما سوى درجات سلم، بالدور الثالث كان يُحاكم بتهمة الاعتداء على مكتب الإرشاد، وقلب نظام حكم ''محمد مرسي''، وبالرابع قام بالاستئناف على التجديد له في قضية الانتماء لجماعة الإخوان، ذلك اليوم بشهر فبراير العام الماضي تم التأجيل في قضية الاعتداء على مكتب الإرشاد للنطق بالحكم.

وجد ''تيتو'' نفسه متهمًا في قضيتين يناقض إحداهما الأخرى، في عهد مرسي تظاهر الشاب العشريني أمام مكتب الإرشاد ضد حكم الإخوان، بمارس 2013 ''في الوقت دا كنا بنتظاهر ادام الإرشاد كأساس الحكم مش قصر الاتحادية'' يقول ''طارق''، ثم تم إلقاء القبض عليه مع شباب آخرين وأطفال.

اتهم ''طارق'' بقلب نظام حكم مرسي والاعتداء على مكتب الإرشاد، ليظل 4 أيام على ذمة التحقيق ثم تم اخلاء سبيله من محكمة باب الخلق بنفس الشهر.

شهور مرت حتى جاء يوم الثلاثين من يونيو، وشارك ''تيتو'' الملايين ممن نزلوا إلى الشارع لإسقاط حكم الإخوان ''كنت عضو في حملة تمرد اللي دعت للنزول لإسقاط الفاشية الدينية''، وفي سبتمبر 2013 فوجئ بتبليغه من المحامين عن استئناف قضية الاعتداء على مكتب الإرشاد، والتي ظل التأجيل قائمًا فيها حتى يومين ماضيين.

بنفس الوقت كان ''طارق'' متهمًا بقضية الانتماء لجماعة الإخوان، في الذكرى الثالثة للثورة شارك في تظاهرات تُنادي رافضة لحكم الإخوان والعسكر، ومفضلًا الحكم المدني، غير أنه تم القبض عليه بتهمة الانتماء للإخوان ''اتقبض عليا من مسيرة مسجد الفتح'' وتم التجديد له وحبسه خلال التجديد لثلاث شهور، حتى إحالة القضية لجنح المعادي وإصدار حكم بحبسه عامين، وسنتين آخرين مراقبة وغرامة 50 ألف جنيه، ومع الاستئناف تم الحكم بالبراءة.

أما القضية الأخرى المتعلقة بقلب نظام الحكم، أصدرت المحكمة براءة، لكن النيابة استأنفت على الحكم دون تنويه المحامين بذلك ''المحامين راحوا محكمة زينهم عشان ياخدوا حيثيات البراءة، عرفوا بالاستئناف''.

وفي 12 فبراير الماضي حكم على ''طارق'' غيابيًا بثلاثة أعوام سجن ومثلهم مراقبة، يستطرد الشاب ساخرًا ''وبإجماع الآراء''، متسائلًا هل النظام الحالي يُمكن أن يحكم على ''الملايين اللي نزلت ضد جماعة الإخوان''، ''معارضة استئنافية'' هو الإجراء الذي سوف يُقدم عليه عضو حزب الدستور، منتظرًا وصول المحامين لحيثيات الحكم حتى يتم الاستئناف على حكم الحبس، يتخيل ''طارق'' لو ظل حكم الإخوان قائمًا ''كانوا حكموا عليا بقى بالإعدام''.

 

لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة للاشتراك ...اضغط هنا

إعلان

إعلان

إعلان