"مصراوي" يقتفى أثر " محمود خيري".. والمرشد السياحي: الشركة البولندية منعتنى من التعليق

03:59 م الأربعاء 17 مايو 2017
"مصراوي" يقتفى أثر " محمود خيري".. والمرشد السياحي: الشركة البولندية منعتنى من التعليق

السائحة البولندية المنتحرة ماجدلينا

كتبت – مها صلاح الدين:

وسط كافة خطوات "ماجدلينا زوك" على أرض مرسى علم، كان محمود خيري العامل المشترك، ومرافقها ، على الرغم من شن حملة ضده من قبل الجانب البولندي على مواقع التواصل الاجتماعي، على أنه يد الأذى التي طالت السائحة البولندية، دون أي اتهام صريح من السلطات.

لهذا قرر "مصراوي" اقتفاء أثر هذا الرجل، وجمع الشهادات بشأنه، فيقول الدكتور أحمد شوقي، مسؤول الرعاية المركزة، بمستشفى بورت غالب، أنه يتعامل مع خيري منذ مدة كبيرة، إلا أن تعامله معه يكاد يكون سطحي، يقتصر فقط على استلام المرضى من البولنديين، والإدلاء بتفاصيل الحالات.

إلا أنه أكد أنه لم يصطحب حالات مشابهة لـ "ماجدلينا" من قبل، وحينما سألناه عن الأريحية في التعامل مع هذا الشخص، أجاب مترددا: "دايما حالات البولنديين بيبقى فيها مشاكل، في مادياتهم، وإجراءاتهم"، إلا أنه يستبعد حدوث أي مشكلات مباشرة بينه وبين خيري، باعتباره ليس له علاقة بالجانب المادي والإجرائي في المستشفى.

واستبعد أحد عاملي فندق "ثري كورنر إيكونيكس" احتمالية تعدي المرشد السياحي ومسؤول الشركة على "ماجدلينا"، قائلا بشكل قاطع: "أولا مافيش دليل، لو كان فيه دليل كان هيبقى فيه شهود، ثانيا معتقدش إنه مرشد ممكن يؤذي نفسه بالطريقة دي".

من جهة أخرى نفى العامل ما نقلاته وسائل إعلام بولندية عن وجود عاملات أوكرانيات في الفندق، كي يقوموا بإنقاذها، معززا قوله بأن الفتاة منذ توقيت وصولها إلى الفندق غير متزنة نفسيا، ولا يعول على أي شيء تقوله أو تسجله.

وحينما سألنا عامل آخر عن خيري، قال: "راجل قديم ومش جديد علينا، ومعروف عنه إنه راجل محترم، ومالوش أي علاقات مشبوهة، ومالوش مشاكل مع أي سياح تانية".

حاولنا التواصل مع خيري، ومقابلته لمنحه حق الرد، وسرد ما لديه من حقائق، إلا أنه رفض التحدث بشكل حاد، قائلا: "هقول لحضرتك حاجة، مش عايز أتكلم في الموضوع ده خالص، وبلاش إسمي يتذكر في الموضوع".

لم يبد خيري أي مبررا في البداية لعدم رغبته في التحدث، وحينما أوضحنا إن ذكر إسمه بالقضية أصبح أمر واقع، أجاب قائلا: "إلي ذكر إسمي هشوفه ذكر إسمي بدون ما يكلمني إزاي، وهتكلم معاه رسمي".

وأخيرا أردف "خيري" مبررا في نهاية المكالمة، أن شركة رينبو البولندية، منعته تماما في الحديث بالقضية".

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان

أخبار تهمك