بالصور.. ميناء الإسكندرية تناقش تحويل الإجراءات الورقية إلى إلكترونية في التجارة الحدودية

04:12 م الخميس 25 مايو 2017

الإسكندرية – محمد عامر:

نظمت هيئة ميناء الإسكندرية اليوم الخميس، ورشة عمل مؤشر تحت عنوان "التجارة عبر الحدود" بالتنسيق مع الأمانة الفنية لمجلس تسيير التجارة المصرية، بهدف تيسير حركة التجارة المصرية، والانتقال من الإجراءات الورقية إلى الإجراءات الإلكترونية بشكل كامل، وكذلك إحكام الرقابة.

وترأس الورشة المهندس محمد الدقاق، نائب رئيس هيئة ميناء الإسكندرية، وتحدث عن تطوير الربط الإلكتروني بين ميناء الإسكندرية والموانئ الأخرى ، والإصلاحات الإجرائية اللوجستية مؤكداً علي حرص الميناء علي تذليل كل العقبات التي من شأنها تعرقل حركة التجارة.

وقال رضا الغندور، المتحدث الرسمي باسم ميناء الإسكندرية، إن ورشة العمل شارك فيها ميناء الاسكندرية ممثلاً لوزارة النقل، وممثلين عن الجمارك المصرية، وممثلين عن وزارة التجارة والصناعة، بالإضافة إلى ممثلي الشركات والمهتمين من القطاع العام والخاص.

وأضاف "الغندور" في تصريح صحفي له، أن المشاركين استعرضوا تطور مصر بتقرير مناخ أنشطة الأعمال، والتوجهات العالمية وتعزيز مكانة مصر استثماريًا وتجاريًا، كما جرى استعراض محاور العمل لمنظومة التجارة المصرية والإجراءات المستهدفة، والوضع الحالي والمستهدفات لتيسير التجارة الخارجية، وتفاصيل الوقت والتكلفة للإجراءات، وفقًا لاستبيان البنك الدولي فيما يتعلق بالإجراءات مع كل من مصلحة الجمارك والرقابة علي الصادرات والواردات وهيئة ميناء الإسكندرية ، وذلك أيضاً فيما يتعلق بالتصدير والاستيراد .

من جانبه قال اللواء بحري مدحت عطية، رئيس ميناء الإسكندرية، إن الميناء يعمل بمنظومة الكترونية جرى تطبيقها بشكل كامل على صعيد هيئة الميناء، وأنه يجرى الآن العمل بالتعاون بين وزارات النقل والتجارة والصناعة والمالية على تطبيق عملية التكامل والربط بين مجتمع الميناء، بهدف تقليل الوقت والتيسير على المتعاملين، لمواكبة التطور العالمي في مجال حركة التجارة الخارجية.

وأكد عطية استعداد ميناء الإسكندرية لتقديم كل الدعم لتطبيق التكامل والربط الإلكتروني بين مجتمع الميناء، لتحقيق المصلحة العامة للجميع.

إعلان

إعلان

إعلان