السفير الأمريكي: ترامب والسيسي أكدا ضرورة بناء مجتمع قوي لمواجهة التهديدات

02:52 م الأحد 21 مايو 2017
السفير الأمريكي: ترامب والسيسي أكدا ضرورة بناء مجتمع قوي لمواجهة التهديدات

ترامب والسيسي

القاهرة – (أ ش أ):

أكد سفير الولايات المتحدة الأمريكية في القاهرة ستيفن بيكروفت أن زيارة الرئيس دونالد ترامب إلى المنطقة تعزز التعاون بين بلاده والدول العربية والإسلامية في مكافحة الإرهاب من خلال الوقوف على شراكة حقيقية لمواجهة هذه الظاهرة.

وأعرب بيكروفت عن تفاؤله بأن هذه الشراكة ستؤتي ثمارها في القريب العاجل بعد بناء مجتمعات قوية اقتصاديا تستطيع التصدى لموجات الإرهاب.

وحول زيارة الرئيس ترامب إلى القاهرة، أكد السفير أن الرئيس ترامب أعرب عن رغبته في زيارة مصر في أقرب فرصة متاحة كما أن لقاء القمة الذي جمع بينه وبين الرئيس عبد الفتاح السيسي في سبتمبر ٢٠١٦ حمل الكثير من التفا همات بين الجانبين.

وعن موعد زيارة ترامب إلى مصر قال السفير بيكروفت" إنه لا يوجد تاريخ محدد للزيارة، ولكن ما أستطيع أن أقوله لكم إن الجانبين أقاما علاقات قوية منذ سبتمبر 2016، وأكدا ضرورة بناء علاقات أفضل قوية وتطويرها وبناء مجتمع قوي يستطيع التصدي للتهديدات والتحديات التي تواجهنا وليس فقط الإرهاب ولكن لدعم شعبنا في البلدين، والعمل على تنمية المجتمع وبناء اقتصاد قوي في المستقبل".

جاء ذلك فى تصريحات للسفير بيكروفت اليوم على هامش مشاركته في احتفالية هيئة فولبرايت مصر بالذكرى السبعين لتأسيسها والتى شهدها وزير التعليم العالي والبحث العلمى الدكتور خالد عبد الغفار وهى الهيئة التى أسهمت خلال تواجدها فى مصر منذ عام ١٩٤٧ فى تخريج الآلاف من الطلاب المصريين.

وأقيمت الاحتفالية بمقر الهيئة في الدقي بحضور لفيف من الضيوف وكبار الشخصيات من البلدين وخريجي الهيئة، كما تم خلال الاحتفالية غرس شجرة رمزا للتعاون بين الجانبين المصرى والأمريكي.

وأضاف السفير بيكروفت في تصريحاته إن زيارة الرئيس ترامب تحمل أيضا ترتيبات لاستئناف عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.. لافتا إلى أنه عبر مرارا عن رغبته فى البحث عن سبل أفضل لتحقيق سلام عادل بين الدول العربية وإسرائيل.

وحول القضية الفلسطينية، قال السفير" إن الرئيس ترامب أوضح مرارا أنه سيعمل على مواصلة عملية السلام، وتعزيز الاتفاق بين الجانبين الإسرائيلى والفلسطيني والعمل مع الدول العربية الأخرى، كما أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أيضا على ضرورة تعزيز حل للقصية الفلسطينية والبحث عن السبل المناسبة لتحقيق عملية السلام".

وأشار بيكروفت إلى أن التعاون قائم بين الحكومة المصرية والحكومة الأمريكية لتوثيق العلاقات بين البلدين لتحقيق التنمية في مصر.

وشدد على تعزيز العلاقات مع دول العالم العربي لمواجهة الإرهاب وخلق علاقات اقتصادية قوية في مستويات متعددة..معربا عن تطلع بلاده لتحقيق علاقات أفضل مع مصر والدول العربية بشكل عام.

وفيما يخص عمل منظمات المجتمع المدني، قال السفير بيكروفت" إن الولايات المتحدة تتعامل مع الحكومة المصرية بشأن عمل المنظمات المدنية وهى جزء أساس في علاقتنا مع مصر وتقوي العلاقات بين البلدين وتدفعها إلى الأمام".

وقال" إننا في بعض الأحيان نتعرض لاختلافات بشأن الاتفاقيات بين الجانبين ولكن العمل الذي نقوم به سويا هو العمل التنموي والاقتصادي والتعليم والتعاون في جميع المجالات".

وفيما يخص منح الفولبرايت المقدمة إلى مصر، أكد السفير أنه منذ نشأة منحة الفولبرايت تم إيفاد 6 آلاف مصري لزيادة خبرتهم التعليمية ومهاراتهم وأكثر من ألف أمريكي جاؤوا إلى مصر لتبادل الخبرات والتدريس والعمل في القاهرة.

يذكر أن فولبرايت العالمي ممول من وزارة الخارجية الأمريكية، بالاشتراك مع أكثر من١٦٠ دولة حول العالم بهدف تعزيز التفاهم من خلال تقديم فرص لطلاب الدراسات العليا والأساتذة والمدرسين والفنانين والعلماء من الولايات المتحدة والدول الشريكة، وتعد هيئة فولبرايت مصر الهيئة الأكبر على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا.

هذا المحتوى من

Asha

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان