"الطواريء الروسية" تنفي تأثير فيروس "الفدية" على أجهزتها

10:16 م الجمعة 19 مايو 2017
"الطواريء الروسية" تنفي تأثير فيروس "الفدية" على أجهزتها

موسكو - (أ ش أ):
نفت وزارة الطوارئ الروسية، اليوم الجمعة، الأنباء التي تحدثت عن حدوث هجوم إلكتروني من فيروس "وانا كراي" المعروف بـ"الفدية" على أجهزة الكمبيوتر لديها.

وأكدت الوزارة - في بيان بثته وكالة أنباء (سبوتنيك) الروسية: "لم يكن هناك أي هجوم فيروسي، كل الخوادم وأنظمة الكمبيوتر تعمل كما كانت تعمل وفق نظام عملها الاعتيادي".

وأضافت: "سجلت عدة محاولات لهجمات فيروسية على أجهزة كمبيوتر الوزارة قبل أسبوع، ولكن جرى التصدي لها جميعا بنجاح، ولم يجر بعدها تسجل أية محاولات أخرى".

وواجهت شركات ومؤسسات في مختلف دول العالم يوم 12 مايو الجاري هجوما إلكترونيا واسعًا بفيروس أطلق عليه اسم (وانا كراي)، ومن بين المؤسسات والشركات التي تعرضت أنظمتها الإلكترونية للهجوم منظومة الرعاية الصحية الوطنية في بريطانيا، والسكك الحديدية في ألمانيا، وشركة (تيليفونيكا) الإسبانية للاتصالات، و(إيرباص) وغيرها.

وفي روسيا تم استهداف أنظمة وزارة الداخلية والطوارئ والصحة ومصرف (سبيربنك) وشركة (ميغافون) للاتصالات، وتضرر أكثر من 200 مليون مستخدم في 150 دولة.

 

هذا المحتوى من

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان