الإثنين 25 شعبان 1438     الموافق 22 مايو 2017

اليوم علي مصراوي

''جنيف 6''.. النظام السوري يختتم المحادثات ويتهم أمريكا بـ''الإرهاب''

Print
"جنيف 6".. النظام السوري يختتم المحادثات ويتهم أمريكا بـ"الإرهاب"

كتبت - إيمان محمود:

يعقد المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، اليوم الجمعة، آخر اجتماعاته مع الأطراف السورية المشاركة في الجولة السادسة من مؤتمر "جنيف"، حيث من المنتظر أن يعلن مساء اليوم اختتام الجولة الحالية من المفاوضات.

وقال وفد المعارضة السورية إن الوفد يشارك بكامل أعضائه وبرئاسة نصر الحريري في الجلسة الختامية مع المبعوث الخاص دي ميستورا، لاستكمال النقاش حول الانتقال السياسي، ورؤية المعارضة للهيئة الحاكمة الانتقالية، بحسب موقع "الإخبارية".

في حين انتهت لقاءات المبعوث الأممي، التي عقدها صباح اليوم مع وفد النظام السوري، وقد خرج بشار الجعفري، رئيس وفد الحكومة السورية إلى مفاوضات جنيف، ليؤكد في مؤتمر صحفي ختامي، إن الثمرة الوحيدة للجولة السادسة هي الاتفاق على عقد اجتماعات الخبراء التابعين للوفد وخبراء الأمم المتحدة.

وشدد الجعفري على أن هذه اللقاءات لن تحصل بين الجولات وإنما فقط على هامش الجولات التفاوضية التي تعقد على المستوى السياسي، بحسب وكالة "سانا" السورية.

وقال الجعفري "أنهينا للتو آخر جلسة مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة الى سورية ستافان دي ميستورا ضمن إطار جولة جنيف الحالية التي اتفقنا على تسميتها جولة جنيف السادسة وبالنسبة لنا، انتهت الاجتماعات الرسمية مع المبعوث الخاص اعتبارًا من هذه اللحظة".

وأضاف أنه طرح خلال لقاء اليوم مع المبعوث الأممي ستافان دي ميستورا، ما وصفه بـ"العدوان الأمريكي الجديد على سوريا"، موضحًا "تطرقنا في جلسة اليوم إلى العدوان الأمريكي، وفي كل اجتماع نذكر الحاضرين أن هناك إرهاب حكومات يمارس في بلادنا".

ونفذ الجيش الأمريكي، مساء الخميس، ضربة جوية ضد مسلحين تدعمهم الحكومة السورية، شكلوا تهديدًا على القوات الأمريكية ومقاتلين سوريين تدعمهم الولايات المتحدة في جنوب البلاد.

وكان مصدر عسكري سوري أعلن في وقت سابق من اليوم سقوط قتلى بين صفوف قواته نتيجة الغارة الأمريكية على أحد مواقعه على اتجاه الحدود العراقية في البادية السورية.

وأوضح المصدر العسكري السوري، في بيان نشر اليوم الجمعة، بالعاصمة السورية دمشق، إن "التحالف الدولي اعتدى على إحدى نقاطنا العسكرية على طريق التنف في البادية السورية، ما أدى لسقوط عدد من القتلى بالإضافة إلى بعض الخسائر المادية"، بحسب وكالة "رويترز".

واعتبر المصدر أن هذا "الاعتداء السافر يفضح زيف ادعاءات التحالف الدولي في محاربة الإرهاب" وأن محاولة تبرير هذا "العدوان" بعدم استجابة القوات المستهدفة للتحذير بالتوقف عن التقدم مرفوضة جملةً وتفصيلاً".

وذكر المصدر أن الجيش السوري "يحارب الإرهاب على أرضه، ولا يحق لأي جهة أيًا كانت أن تحدد مسار ووجهة عملياته ضد التنظيمات الإرهابية، وعلى رأسها "داعش" و"القاعدة" وعلى من يدعي محاربتهما أن يوجه ضرباته إليهما، لا أن يعتدي على الجيش السوري، القوة الوحيدة الشرعية، التي تحارب الإرهاب مع حلفائها وأصدقائها".

وفي نفس السياق، نددت روسيا، اليوم الجمعة، بالقصف "غير المقبول" الذي نفذه التحالف قرب الحدود الأردنية، بحسب ما نقلت وكالة "ريا نوفوستي" عن نائب وزير الشؤون الخارجية غينادي غاتيلوف.

وقال غاتيلوف "أي عمل عسكري يزيد من تصعيد الوضع في سوريا يؤثر على العملية السياسية، خصوصًا عندما يتعلق الأمر بأعمال (عسكرية) ضد القوات المسلحة السورية"، مضيفا أن القصف "أمر غير مقبول بتاتًا ويشكل انتهاكًا للسيادة السورية".

وذكر غاتيلوف، الذي أفادت الوكالات بأنه كان يتحدث في جنيف أن الضربة الأميركية انتهكت سيادة سوريا ولن تفيد المساعي لإيجاد حل سياسي للصراع هناك.

وقال مسؤولون أمريكيون إن القصف استهدف مقاتلين موالين للنظام السوري، بينما أعلنت دمشق أنه استهدف نقطة لجيشها.

وكان مسؤول أمريكي قال أمس إنه تم شن الغارة على تحرك الجيش السوري بعد أن أطلق التحالف نيرانا تحذيرية أولا لردع المقاتلين، في حين أكد ممثل القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية "سينتكوم"، جوش جييكس، أن الضربة على القوات السورية أسفرت عن ضحايا، ولكن ليس لديه أي تقييم كامل للخسائر التي أسفرت عنها الضربة".​

لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة للاشتراك

اضف تعليق

موقع مصراوي غير مسئول عن محتوى التعليقات ونرجو الالتزام باللياقة في التعبير

الي الاعلي