من هي دينا قعوار.. أول عربية ترأس مجلس الأمن؟

04:18 م الخميس 09 يوليه 2015
من هي دينا قعوار.. أول عربية ترأس مجلس الأمن؟

دينا قعوار

كتبت ـ مروة مصطفى:

ليست امرأة عادية، إنها نموذج رائع حين لايقف عائق الجنس أو الجنسية أمام أي طموح، عندما يكون "النجاح" هو العنوان الأمثل لرحلة الحياة.. إنها دينا قعوار، أول امرأة عربية تتولى منصب رئاسة مجلس الأمن منذ تأسيس منظمة الأمم المتحدة من 70 سنة.

تعتبر قعوار أول عربية تشغل هذا المنصب القيادي بمنظمة دولية، وكانت قبل ذلك تعمل كمندوبة للأردن لدى الأمم المتحدة، وهي أيضا سادس امرأة تتولى هذا المنصب بعد الأمريكيات سامانثا باور، ولوكسمبورج سيلفي لوكاس، وليتوانيا ريمواندا ميرموكايته، والنيجيرية يو جوي أوجو، والأرجنتينية كريستينا ماريا بارسيفال".

ويرى العديدون قعوار انسانة قبل أن تكون دبلوماسية، ولذلك لم يكن غريبا أن تحلم هذه المرأة بمزيد من المساواة في نهوض النساء في كافة أنحاء العالم العربي، وأن ترغب دائما في رؤية امرأة عربية واثقة في نفسها بدرجة أكبر، وبقدرتها على النهوض، امرأة تساعد نفسها أكثر، وتشعر أنها مدينة بذلك لنفسها ولجيلها.

ولم تكن القضايا الأخرى التي شغلت اهتماما ببعيدة عن انسانيتها فمنذ توليها منصبها الجديد ركزت على أزمة اللاجئين السوريين، كما اهتمت أيضا بالقضية الفلسطينية والأزمة اليمنية والوضع في ليبيا ومكافحة التطرف والإرهاب وغيرها من القضايا الساخنة التي يجري مناقشتها على طاولة مجلس الأمن.

وبالطبع لم تسلم قعوار من الهجوم السلبي، لكونها امرأة عربية تتولى منصب دولي هام، ولكنها أصرت دائما أن المرأة العربية مختلفة في طريقتها وأسلوبها وهذا شيء مهم، إلا أنها لم تخف انزعاجها عندما يأتي بعض الأشخاص من العالم الغربي ويستغربون أنها امرأة عربية وتتولى مثل هذا المنصب.

وتقول قعوار "أنا ومثلي الكثير من السيدات العرب، أعتبر هذا المنصب شرف لي أولا لأن أمثل بلدي، وآمل من هذه التجربة أن تتاح لكثير من السيدات العربيات في مثل هذه المناصب".

وشغلت دينا قعوار فيما مضى منصب سفيرة الأردن لدى فرنسا منذ عام 2001 وحتى 2013.

تلقت دينا تعليمها في الولايات المتحدة من خلال دراسة العلاقات الدولية في جامعة ميلز كوليدج، وجامعة كولومبيا، حيث إنها درست أولا في كلية ميلز في أوكلاند حين كانت كلية خاصة بالنساء، ثم جاءت إلى كولومبيا وقضت سنة من الدراسات العليا في جامعة هارفارد.

كما حصلت السفيرة الأردنية، على عدة شهادات جامعية من جامعات أمريكية مرموقة، ومنها شهادة البكالوريوس في العلاقات الدولية من جامعة "ميلز" في ولاية كاليفورنيا، وتابعت دراستها العليا وأبحاثها في جامعة هارفارد الأمريكية، وقد مثلت بلادها في اليونسكو وعدة هيئات دولية أخرى في أكثر من مناسبة.

وتحمل قعوار الجنسية الفرنسية إضافة لجنسيتها الأردنية، وهي ومتزوجة من رجل فرنسي، وتدين بالمسيحية، وتعيش في فرنسا منذ سنوات.

إعلان

إعلان

إعلان