ماذا قالت وسائل الإعلام العالمية عن عودة "آية حجازي" إلى واشنطن؟

06:16 م الجمعة 21 أبريل 2017
ماذا قالت وسائل الإعلام العالمية عن عودة "آية حجازي" إلى واشنطن؟

آية حجازي

كتبت - رنا أسامة:

اهتمت وسائل الإعلام العالمية بعودة الناشطة المصرية الأمريكية آية حجازي -بعد احتجازها لما يقرب من ثلاث سنوات بتهم الاتجار في البشر- إلى واشنطن، أمس الخميس، على متن طائرة عسكرية برفقة مسؤولة بارزة في البيت الأبيض، حسبما أعلن مسؤول بارز في الإدارة الأمريكية.

تدخّل ترامب

وقالت صحيفة "واشنطن بوست" إن عودة حجازي وزوجها محمد حسنين إلى واشنطن جاءت بعد تدخّل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومُساعديه الذين أجروا محادثات مع الرئيس عبد الفتاح السيسي لإطلاق سراحهما.

وأشارت إلى فشل إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما في الضغط على الرئيس السيسي لإطلاق سراح الناشطة وزوجها، واعتبرت أن هذه العودة إشارة على تحسّن العلاقات المصرية - الأمريكية التي شابتها توترات إبان فترة حكم أوباما.

طلب سري

أما وكالة "رويترز" الإخبارية، فتناولت عودة حجازي. ونقلت عن مسؤول في الإدارة الأمريكية قوله، إن الرئيس دونالد ترامب طلب سرًا من الرئيس عبد الفتاح السيسي في حديث خاص المساعدة في القضية حين زار البيت الأبيض في الثالث من أبريل.

وأشارت إلى أن مسؤولين أمريكيين أثاروا قضية حجازي مع المصريين بعد تولي ترامب منصبه مباشرة في 20 يناير.

وأضافت أن آية حجازي وصلت إلى قاعدة أندروز الجوية على مشارف واشنطن.

"زيارة"

كما تناولت صحيفة "يو إس إيه توداس" خبر عودة الناشطة إلى واشنطن، ونقلت عن مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية قوله إن حجازي وشقيقها باسل، سيتوجّهان في زيارة للبيت الأبيض، يوم الجمعة، للقاء ترامب وابنته ايفانكا وصهره جاريد كوشنر الذي أبدى اهتمامًا بقضيتها.

"التحدث العلني" 

وسلطت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، الضوء على عودة آية حجازي إلى الولايات المتحدة.

وأشارت إلى عدم تحدث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن هذه القضية علنا حينما التقى بالسيسي مطلع هذا الشهر.

كما لفتت إلى إثارة مسؤولين أمريكيين قضية حجازي مؤخرا بعد أن تولى ترامب منصبه كرئيس للولايات المتحدة في 20 يناير، بحسب المسؤول الأمريكي.

وكانت محكمة مصرية قضت الأحد الماضي ببراءة ثمانية متهمين من بينهم حجازي في قضية "جمعية بلادي" من تهم الاتجار في البشر واختطاف أطفال وهتك أعراضهم واستغلالهم جنسيا وإجبارهم على الاشتراك في تظاهرات ذات طابع سياسي.

لكن محامي حجازي أكد في أكثر من مناسبة أنها كانت "تقوم بعمل خيري بحت" من خلال العمل في "جمعية بلادي" لرعاية أطفال الشوارع.

ونُقلت حجازي جوا إلى مطار قاعدة آندروز الجوية العسكرية في ضواحي واشنطن.

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان