مطعم أمريكي يفصل "جرسون" طالب الزبائن بـ"إثبات إقامتهم الشرعية" قبل خدمتهم

12:19 ص الثلاثاء 21 مارس 2017
مطعم أمريكي يفصل "جرسون" طالب الزبائن بـ"إثبات إقامتهم الشرعية" قبل خدمتهم

أرشيفية

كتبت - منة الشاذلى:

طُرد مطعم أمريكي "نادل" بعد اشتراطه رؤية إثبات إقامة زبائن للتحقق مما إذا كانوا مهاجرين غير شرعيين، قبل خدمتهم.

وقالت صحيفة الاندبندنت البريطانية، في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني، إن فتاه تدعى "ديانا كاريللو" نشرت على صفحتها الخاصة على فيسبوك تدوينة تعبر فيها عن صدمتها لطلب "النادل" بأحد المطاعم الواقعة على شاطئ هنتينجتون بكاليفورنيا، منها وأصدقاءها إثبات إقامتهم بطريقة شرعية قبل خدمتهم.

وأوضحت الصحيفة أن "النادل" طلب من شقيقة "ديانا" الصغرى وأصدقائها الاطلاع على إثبات إقامتهم بصورة شرعية قبل أن يخدمهم، وهو ما أثار استغرابهم، إلا أنه كرر الأمر عندما انضمت "ديانا" وصديقاتها لهن، ودخل معهن في جدال طويل، فطلبن التحدث لمدير المكان في الحال، فما كان منه سوى إنهاء التعاقد مع "النادل" بشكل فوري.

وأضافت الصحيفة أن السيد "كنت بيردن" مدير المطعم قال إن النادل ادعى أنه قال ذلك من باب الدعابة، ولكن تم فصله بسبب التطاول على المهاجرين، وقرروا التبرع بنسبة 10% من عائد المطعم في عطلة نهاية الأسبوع لأي جمعية خيرية تختارها السيدة "كاريللو" وأصدقاؤها، وقد اختاروا التبرع لمنظمة خاصة بالمهاجرين.

وذكرت الصحيفة أن صاحب المطعم اقترح على المجموعة أن يصبحوا من كبار زبائن المكان، ولكنهم رفضوا.

وقالت الصحيفة إن ديانا، وهي ابنة لوالدين من المهاجرين، أعربت عن قلقها من أن يصبح هذا النوع من المواقف أكثر شيوعًا في بيئة سياسية مليئة بخطابات معادية للمهاجرين، مضيفة: لا يجب أن يُعامل أحد بهذه الطريقة، وأنا أتتضامن مع كل المهاجرين الذين تعرضوا لهذا الموقف ولم يملكوا حق الاعتراض أو الشكوى بسبب حالة المهاجرين وخلافه.

وأشارت الصحيفة إلى أن المطعم تعرض إلى قصف قوي من التقييمات السلبية منذ أن نشرت كاريلو هذا الموقف والذي تفاعل معه أكثر من ألفي شخص على مواقع التواصل الاجتماعي.

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان

;