إقامة عاصمة إدارية جديدة لمصر تتصدر اهتمامات الصحف الألمانية

07:13 ص الأحد 15 مارس 2015
إقامة عاصمة إدارية جديدة لمصر تتصدر اهتمامات الصحف الألمانية

عاصمة إدارية جديدة لمصر

برلين- أ ش أ:

واصلت الصحف الألمانية والعديد من وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة التعليق على نتائج '' مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد - مصر المستقبل '' المنعقد حاليا بمدينة شرم الشيخ , وأبرزت بشكل خاص التوقيع على إقامه عاصمه إداريه جديده لمصر .

فقد علقت صحيفه ''هاندلزبلات'' الالمانيه على هذا الحدث ، فقالت - تحت عنوان مصر تبنى عاصمه إداريه جديده - إن وزير الاسكان والتعمير المصرى مصطفى مدبولى وقع على اتفاقيه بناء مدينه اداريه جديده بتمويل ضخم.

وأضافت '' إن هذه المدينه الإداريه حصيله مؤتمر شرم الشيخ بتمويل ما بين ٧٥ و ٨٠ مليار دولار ، والذى سوف يستغرق ١٢ عاما ، مشيرة إلى العاصمة الإدارية الجديدة تقع بين القاهره وقناه السويس ومن المقرر ان تستوعب ٥ ملايين شخص ، وذلك بتمويل من دوله الامارات العربيه.

أما صحيفه ''تاجزشاو'' ، فقالت - تحت عنوان مصر تبنى قاهره جديده - ''إن مصر تسير بخطى واثقه وتابعت اثنى عشر عاما، ٧٥ مليار دولار ، تم تقديرها لبناء عاصمه جديده .

من جانبها ، علقت قناه ''إيه آر دي'' الألمانيه على الموضوع - على لسان مراسلها بالقاهره بيتر شتيف - فتناولت وصفا تفصيليا للمدينه الإداريه الجديده ، حيث سرد المراسل فى وصف المشروع العملاق بقوله مدينه عملاقه خضراء وأنيقه ومتألقه تختلف كثيرا عن القاهره ، إنه مشروع القرن الحادى والعشرين، ٢١ حيا سكنيا جديدا ، يستطيع أن يستوعب خمسه ملايين نسمه، سبعمائه رياض أطفال ومدينه ألعاب ترفيهيه تفوق مساحتها ربعه مرات مساحه ديزنى لاند ومطار جوى.

صحيفه ''زود دويتشه سايتونج'' ، وتحت عنوان - مصر تبنى عاصمه جديده - تصدرت صفحتها صوره للرسم التخطيطى للمدينه ، وذكرت أن موقعها سيكون شرق القاهره ، وسردت الصحيفه فى وصف المدينه ، فقالت إنها مدينة متطورة حديثه تستوعب خمسه ملايين مواطن ، هو ما تم التوقيع عليه ليكون المشروع الضخم الحضارى فى الاثنى عشر عاما المقبله بمساحه ٧٠٠ كيلو متر مربع بعد ن اصبحت العاصمه الرئيسيه القاهره مكدسه بما يربو على ١٨ مليون نسمه ومهدده باختناقات مروريه ، فإذا بمؤتمر شرم الشيخ يتفتق عن مشروع الاثنى عشر عاما القادمه ليحل الأزمه بتمويل من دوله الإمارات العربية المتحدة.

أما قناه '' إن تى فاو'' الإخباريه ، فكتبت تقول - العاصمه المصرية الجديدة تنتقل إداريا لشرق القاهره لتترك متنفسا لعاصمة الإهرامات وأطلقت القناه على المشروع العاصمه الاقتصاديه حيث بثت تقريرا مفصلا يوضح إمكانيات هذا المشروع وما سوف يعود به بالنفع ووصفته بأنه أضخم ثمار مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادى بدعم من دوله الإمارات.

 

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان

إعلان