s

مسؤولان عسكريان يؤكدان تواجد قوات مصرية على الحدود السعودية اليمنية"

01:53 م الأربعاء 15 أبريل 2015
مسؤولان عسكريان يؤكدان تواجد قوات مصرية على الحدود السعودية اليمنية"

كتب - سامي مجدي:
أكد مسؤولان عسكريان تواجد عسكريين مصريين على الحدود السعودية اليمنية منذ عدة أشهر، يعملون في تقديم "النصح والمشورة" للقوات السعودية من قبل بدء عاصفة الحزم ضد الحوثيين وحلفاءهم أواخر مارس الماضي.

وقال المسؤولان اللذين التقاهما مصراوي الأربعاء أن القوات المصرية توجهت إلى السعودية عقب استيلاء الحوثيين على العاصمة اليمنية صنعاء في سبتمبر الماضي، واطاحتهم بالرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته.

اشترط المسؤولان عدم ذكر هويتهما نظرا لحساسية الموضوع ولأنهما غير مخولين التحدث الى وسائل الإعلام.

واجتاح الحوثيون العاصمة صنعاء في سبتمبر الماضي ووضعوا الرئيس هادي وكبار مسؤولي الحكومة قيد الإقامة الجبرية وعطلوا الدستور، غير أن هادي تمكن من الفرار واتجه إلى مدينة عدن الساحلية التي اتخذها عاصمة يمارس منها حكمه.

وما أن قرر الحوثيون التوجه صوب عدن واحتلالها بمساندة القوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، حتى أعلن تحالف عربي تقوده السعودية في ٢٦ مارس الماضي شن غارات جوية تحت مسمى "عاصفة الحزم" بناء على طلب من الرئيس اليمني لمواجهة الحوثيين وحلفائهم ومنعهم من الاستيلاء الى عدن.

وأعلنت مصر انضمامها لعاصفة الحزم وأن البحرية المصرية تعمل على حراسة مضيق باب المندب لمنع استهدافه من قبل أي جهة. كما أكدت استعدادها إرسال قوات برية لمساعدة قوات التحالف إذا لزم الأمر.

وتقول الأمم المتحدة إن 763 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب نحو 2700 شخص في القتال الدائر في اليمن بدء عاصفة الحزم، كما أجلت عشرات الدول الآلاف من رعاياها جراء القتال الدائر في اليمن، ووصل عدد من أجلتهم مصر من المصريين في اليمن إلى نحو ١٥٠٠ مصري، بحسب تقديرات وزارة الخارجية.

وشدد المسؤولان على أن القوات المصرية المتواجدة على حدود السعودية مع اليمن لا تشارك في أي عمليات قتالية من أي نوع وأن مهمتها "تقتصر على تقديم المشورة" للقوات السعودية.

وحول عدد تلك القوات، قال المسؤولان إن عددها يبلغ عدة مئات، وبعضها يتواجد في قواعد عسكرية سعودية بعديا عن الحدود.

وبشأن من تردد عن إنزال جنود من القوات الخاصة في عدن، نفى المسؤولان بشدة صحة ما ترد. في هذا الشأن وقال أحدهما "الصورة المتداولة الى مواقع التواصل الاجتماعي لجنود في طائرة وقيل إنها متوجهة إلى اليمن مفبركة، وأؤكد لك أنه لا يوجد ولا جندي مصري واحد على الأراضي اليمنية".

كان المتحدث باسم القوات المسلحة قد نفى في بيان يوم الثلاثاء وجود أي قوات برية مصرية على الأرض في اليمن للمشاركة في "عاصفة الحزم" حتى الآن.
وقال العميد محمد سمير، إن القوات البحرية والجوية تشارك في العمليات منذ بدئها، حسبما أعلنت الرئاسة في بيان لها من قبل.
ونفى سمير مقتل أي من الجنود أو الضباط المصريين في اليمن، كما ذكرت بعض المواقع الإخبارية، معتبرا هذه التقارير "استغلالا من بعض الجهات المعادية لحروب الجيل الرابع أو حرب المعلومات بغرض التأثير على الأمن القومى المصري".

ولفت المسؤولان إلى أن الدور الأكبر في "عاصفة الحزم" تقوم به القوات البحرية من خلال تواجدها عند مضيق باب المندب ومنع وصول أي إمدادات عسكرية من أي جهة عبر البحر للحوثيين وحلفائهم. وقال إحداهما "مسألة باب المندب أمن قومي مصري ولا جدال في ذلك".

واتفقت مصر والسعودية، الثلاثاء، على تشكيل لجنة عسكرية مشتركة لبحث تنفيذ "مناورة استراتيجية كبرى" تجرى على الاراضي السعودية بمشاركة قوات من دول خليجية، وفقا لما ذكره بيان لرئاسة الجمهورية.
وجاء الاتفاق فى ختام مباحثات بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ووزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز الذي وصل إلى القاهرة الثلاثاء في زيارة لم تعلن عنها سلطات السعودية أو مصر مسبقا.
وقال السفير علاء يوسف لمتحدث باسم رئاسة الجمهورية في البيان إن الاجتماع استعرض تطورات عملية "عاصفة الحزم" المستمرة منذ نحو ثلاثة أسابيع.

إعلان

إعلان

إعلان