من هو محمد يوسف وزير التعليم الفني والتدريب المهني؟

09:40 م الخميس 05 مارس 2015
من هو محمد يوسف وزير التعليم الفني والتدريب المهني؟

محمد يوسف وزير التعليم الفني والتدريب المهني امام

كتبت- ياسمين محمد:

استحدث مجلس الوزراء، وزارة التعليم الفني والتدريب المهني، بالتعديل الوزاري -الذي أقره الرئيس عبد الفتاح السيسي- اليوم الخميس، وأسندت الحقيبة للدكتور محمد يوسف الذي كان يشغل منصب نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفني.

كان اقتراح استحداث وزارة جديدة للتعليم الفني، وفصل القطاع عن وزارة التربية والتعليم، مطروحاً بالتعديل الوزاري السابق في يوليو الماضي، ولكن بعد تأجيل إصدار القرار، قرر المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، تعيين نائباً لوزير التعليم لشئون التعليم الفني، ليسند هذا المنصب للدكتور محمد يوسف.

شغل الدكتور محمد يوسف، منصب مدير إدارة الطرق والكباري بشركة المقاولون العرب، كما تولى رئاسة قطاع التدريب بنفس الشركة وأشرف على المدارس التابعة لها، وكان اختياره رئيساً لقطاع التعليم الفني هدفه الربط بين التعليم واحتياجات سوق العمل.

ولد يوسف في مركز الباجور بمحافظة المنوفية في مارس من عام 1968، وحصل على بكالوريوس الهندسة من جامعة القاهرة عام 1990، كما حصل على درجة الماجستير في إدارة المشروعات  من انجلترا عام 1998، ثم الدكتوراه في الكباري من انجلترا عام 2006.

ومن آراء الدكتور محمد يوسف وزير التعليم الفني الجديد، وفقاً لتصريحاته للصحافة، أن التعليم الفني لا بد أن يرتبط بالصناعة ويلبي احتياجاتها، من خلال تخريج كوارد فنية مهنية مدربة على أسس تعليمية، بعيداً عن النظم الروتينية المتبعة.

وحمل يوسف حقيبة التعليم الفني، ليكون مسؤولاً عن ملفات عديدة يعاني منها التعليم الفني، اهمها تغيير النظرة الدونية التي ينظر بها المجتمع لهذا النوع من التعليم، تطوير المدارس تأهيل الطلاب وتزويدهم باحتياجات سوق العمل، تعديل المناهج، تدريب المعلمين، وكذلك توفير الورش والمعامل التي تساعد في تدريب طلاب التعليم الفني.

يذكر أنه مع تولي الدكتور محمود أبو النصر وزيراً للتربية والتعليم، عقب أحداث 30 يونيو 2013، والذي كان يعمل رئيسا لقطاع التعليم الفني، رأى أن التعليم الفني هو "قاطرة التنمية في مصر"، وبالتالي لا بد من انشاء وزارة مختصة به تعمل على النهوض به، خاصة في ظل ما تعانيه مصر من انهيار ونظرة سلبية تجاه هذا النوع من التعليم، وهو ما حدث بالفعل.

ويعد مشروع مدرسة داخل المصنع ومصنع داخل المدرسة، أحد أبرز مشروعات تطوير التعليم الفني، الذي ورد بالخطة الاستراتيجية للتعليم قبل الجامعي 2014- 2030.

إعلان

إعلان

إعلان