20 صورة ترصد.. تصميم العاصمة الجديدة لمصر يتحدى "دبي"

09:45 ص السبت 14 مارس 2015

كتب- سامي مجدي وإبراهيم عياد:

أعلن مصطفى مدبولي، وزير الإسكان، عن مشروع العاصمة الإدارية الجديدة مصر "مشروع عملاق"، الذي يقع شرق الطريق الدائري الإقليمي في المساحة بين السويس والعين السخنة.

وأضاف مدبولي في كلمته في اليوم الأول لمؤتمر دعم وتنمية الاقتصادي المصري في شرم الشيخ، إن "هذا المشروع يمثل فرصة هامة لمصر الجديدة التي سيبنيها شبابها".
وتابع أن "المشروع سيكون نقطة التوازن بين القاهرة وقناة السويس".

ويقع المشروع الجديد على مسافة 45 كيلو متر من وسط القاهرة و42 من مطار القاهرة الدولي.

والعاصمة الإدارية الجدية تقدر بنحو 160 ألف فدان، ومساحتها الإجمالية 700 كيلو متر مربع والصافية 490 كيلو متر، وتشتمل على 250 كيلو متر من شبكات الطرق، بحسب وزير الإسكان.

وقال مدبولي إنه تم البدء في إنشاء قطار يعمل بالكهرباء يصل لمطار القاهرة بجانب شبكة من المواصلات الأخرى.

وأشار إلى أن العاصمة الجديدة سوف تستوعب 5 ملايين شخص.

وذكر أن الحكومات المتعاقبة ستكمل تنفيذ المشروع من أجل تحقيق حياة أفضل للشعب المصري.

وقال وزير الإسكان إن العاصمة الجدية سوف تضم حديقة مساحتها تعادل أربعة أضعاف ديزني لاند، و40 ألف غرفة فندقية و25 حيا سكنيا.

وأضاف أن العمل بدأ في شرق الطريق الدائري الإقليمي، وبدأت القوات المسلحة في إنشاء طريق محمد بن زايد الذي يربط القاهرة الجديدة بالمشروع، الذي يستغرق من 5 إلى 7 سنوات.

وسيضم المشروع الجديد حيا حكوميا يضم قصرا رئاسيا وبرلمانا، فضلا عن حي دبلوماسي.

واختتم مصطفى مدبولي، وزير الإسكان، حديثه عن العاصمة الإدارية الجديدة، مقتبسًا جملة السيسي الشهيرة، حيث قال "مصر هتبقى آد الدنيا".

يذكر أنه جلبت النهضة الاقتصادية والعمرانية الكبيرة في إمارة دبي، بدولة الإمارات الشقيقة، شهرة عالمية للإمارة لتحتل مكانة مرموقة عالميا، والتي تسعى مصر أن تجلب العاصمة الجديدة العديد من مجالات الاستثمار.

وفي كلمة الافتتاحية للمؤتمر الاقتصادي، وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، شكرا خاصا إلى المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية على مساندتهم لمصر.

وقال السيسي إن "وجودنا هنا نتاج لجهد مبذول من المغفور له بأذن الله الملك عبد الله بن عبد العزيز، من خلال دعوته لعقد هذا المؤتمر".

وأضاف السيسي أنه "ليس غريبًا من المملكة العربية السعودية تحت قيادة الملك سلمان بن عبد العزيز أن تكون هذه مع واقفها مع أشقائها".

ووجه أيضا الشكر للإمارات والأردن والبحرين، مرحبا بـ "شركاء التنمية في مصر الجديدة".

إعلان

إعلان

إعلان