كيف أصيب طفل أكتوبر بطلق ناري بدون صوت؟.. مصدر أمني يوضح

11:40 ص الأحد 21 مايو 2017
كيف أصيب طفل أكتوبر بطلق ناري بدون صوت؟.. مصدر أمني يوضح

طفل أكتوبر

كتب - محمد شعبان:

تواصل أجهزة الأمن بالجيزة جهودها؛ لكشف ملابسات إصابة الطفل يوسف سامح العربي، بطلق ناري، بميدان الحصري بمدينة 6 أكتوبر.

وعن كيفية الإصابة، قال مصدر أمني رفيع المستوى بمباحث الجيزة، إن مصدر إطلاق النار يبعد بمسافة تقل عن 3 كيلو مترات عن موقع وقوف الطفل أمام مطعم شهير رفقة أصدقائه.

وأضاف المصدر، في تصريحات لمصراوي، أن تحريات فريق البحث بقيادة اللواء إبراهيم الديب، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، أشارت إلى أن "مقذوف" الطلقة، أصاب النخاع الشوكي بالمخ.

وأكد المصدر، أن المنطقة المحيطة بموقع الحادث لم تشهد أية مشاجرات أو حفلات زفاف.. مؤكدا "عملنا مسح كامل للمنطقة بس مافيش ولا حاجة".

وأشار المصدر، إلى أنه تم تفقد عدد من المعسكرات الأمنية المحيطة، لكن تم التأكد من أنها لم تشهد أية تدريبات بالذخيرة تلك الليلية.

كما أوضح المصدر، الذي يتحفظ مصراوي على ذكر اسمه، أنه تم سماع عدد كبير من شهود العيان والعاملين ببعض المحلات لكن الجميع اجتمع على رواية واحدة "مانعرفش الرصاصة جات من فين".

بدورها، ناشدت مروة قناوي، والدة الطفل يوسف، مساجد وكنائس مصر بالصلاة من أجل نجلها "ابني بيروح مني".

وكتبت "قناوي" عبر صفحتها بموقع "فيسبوك"، اليوم السبت، قائلة "يارب معجزة تنجيه، ويرجعلي حبيبي زي ما كنت، متبطلوش دعاء".

وأضافت "أنا راضية بأي حاجة، بس مش هيأس من رحمة ربنا، وهفضل أخد بالأسباب لأني مش هسيبك يا يوسف بالسهولة دي" مختتمة حديثها "ابني راح لكن برحمة ربنا المعجزات بتحصل وًهتحصل صلوا ليوسف".

وقال سامح العربي، والد الطفل، إن حالة نجله حرجة للغاية مع استقرار الرصاصة في المخ، مشيرًا إلى أنه مات إكلينيكيا حيث يرقد في العناية المركزة في غيبوبة كاملة.

وأكد الدكتور إيهاب صفوت، مدير مستشفى 6 أكتوبر الجامعي، أن حالة الطفل الصحية لم تتحسن منذ وصوله المستشفى سوى ضبط الضغط الخاص به، لكنه يعيش على الأجهزة فقط.

وأضاف "صفوت"، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "انفراد"، على قناة "العاصمة"، أن يوسف جاء للمستشفى وكان قلبة في حالة توقف كامل وتم عمل الفحوصات اللازمة والمطلوبة ووضعه على الأجهزة، ولكن الرصاصة قد أصابت المخ ، مما أدخلته في غيبوبة تامة.

وأشار مدير مستشفى 6 أكتوبر الجامعي، إلى أن درجات وعي الطفل حاليا 3 من 15، ولا يوجد أي تقدم في درجات الوعي، ولا زال موضوع على مثبتات ولا يوجد تحسن، مستطردا: "حالته خطيرة جدا".

وأوضح شاهد عيان، أنه في تمام العاشرة والنصف مساء الخميس الماضي ، كان يقف "يوسف"، 13 عاما، طالب بمدرسة القرية الذكية "كيبلنج"، رفقة عدد من زملائه أمام مطعم شهير بميدان الحصري.

وأضاف شاهد العيان، الذي رفض ذكر اسمه، أن أصدقاء "يوسف" فوجئوا بسقوطه على الأرض "وقع مرة واحدة"، موضحا أن عددا من المارة ورواد المطعم هرعوا لاكتشاف الأمر، وقاموا بنقل الطفل إلى مستشفى جامعة 6 أكتوبر، وتبين إصابته بطلق بالرأس، وحالته حرجة حيث تم إيداعه بغرفة العناية المركزة.

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان