ما هي مادة "TATB" التي تدخل وزير الداخلية لمنعها من التداول في الأسواق؟

04:41 م الجمعة 21 أبريل 2017
ما هي مادة "TATB" التي تدخل وزير الداخلية لمنعها من التداول في الأسواق؟

كتب - فتحي عمر:

استخدمت الجماعات الإرهابية والتنظيمات المتطرفة، مادة "TATB" في صناعة المتفجرات منذ ما يقرب من عامين وذلك لقلة تكلفة هذه المواد التي تدخل في تصنيعها، ووفقاً لمصادر أمنية مسؤولة بوزارة الداخلية، فإن اللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية أصدر قرار بوضع مادتي "الأكسجين المركز- الأسيتون المركز" على قوائم المحظور تداولها دون تصريح من الأمن العام، وشهادة استهلاك.

وعثرت أجهزة الأمن على كميات كبيرة تزن نصف طن من مادة نترات الصوديوم، وكمية من مادة TATB شديدة الانفجار، داخل مزرعتين بالبحيرة والإسكندرية، فضلا عن ترسانة من الأسلحة المتنوعة ومادة RDX باهظة الثمن.

وتُصنع مادة "TATB" من "الأكسجين المركز- الأسيتول بتركيز عالي"، وتتداول التنظيمات الإرهابية هذه المادة تحت أسم "بيروكسيد الهيدروجين".

وأكدت مصدر أمني أن مادة "TATB" يتم تجهيزها من قبل كيميائين، وهي من المواد التي تنفجر بسهولة وتحت درجة الحرارة العادية، وتسمى "الخطر المزدوج"، لأن عامل الأمان بها ضعيف للغاية.، حيث أنها من المتفجرات الشديدة الحساسية، وغير مستقرة كيميائياً.

وقال المصدر - الذي فضل عدم ذكر اسمه- لمصراوي، اليوم الجمعة، إن مادة "TATB" تُصنف على أنها مادة شديدة الخطورة، حيث يقوم خبراء تصنيعها بحفظها تحت درجات حرارة منخفضة داخل الثلاجات، وأماكن شديدة البرودة، مشيراً إلى أن 11 شرطيا وقعوا ضحية شقة شارع الليبيني بمنطقة الهرم بمحافظة الجيزة، حيث فتكت المادة بأجسادهم أثناء محاولة إبطال مفعولها.

وأشار المصدر إلى أن الرائد ضياء فتوح خبير المفرقعات الذي استشهد أمام قسم الطالبية منذ أكثر من عامين، والرائد أحمد عشماوي ومحمد لطفي ضحايا تفجير الاتحادية استشهدوا بسبب هذه المادة الناسفة.

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان

;