متحدث المترو: فتاة حادث الدقي انتحرت.. وتحقيقات 3 جهات تنفي

12:35 ص الثلاثاء 21 مارس 2017
متحدث المترو: فتاة حادث الدقي انتحرت.. وتحقيقات 3 جهات تنفي

ارشيفية

كتب - محمد شعبان:

تشير عقارب الساعة إلى الثالثة من عصر أمس، اصطف العشرات من الركاب على رصيف محطة الدقي لمترو الأنفاق اتجاه الجيزة، تدوي أصوات صفارات الإنذار معلنة قدوم القطار، وقبل توقف بمقدمة الرصيف، سقطت فتاة لتتحول إلى أشلاء.

ومع مساء اليوم، تضاربت الروايات بين أجهزة الأمن (مباحث الجيزة، شرطة النقل والمواصلات) والنيابة العامة من جهة، والمتحدث باسم مترو الأنفاق من أخرى، وفي حين أرجعت الجهات الثلاثة سبب الحادث للتزاحم واختلال توازن الفتاة، قال متحدث المترو في تصريحات تلفزيونية إنها انتحرت.

البداية كانت بتلقي اللواء، قاسم حسين، مساعد وزير الداخلية لشرطة النقل والمواصلات، إخطارا من الخدمات المكلفة بتأمين محطة مترو الدقي، بوفاة فتاة كانت بصحبة والدتها، وأفادت التحريات، بأن المجني عليها كانت تقف بجوار الأم أثناء دخول القطار المحطة، وسقطت على القضبان نتيجة الزحام الشديد، وإهمال والدتها فاختل توازنها مع دخول القطار المحطة، وأشارت إلى أن السائق لم يستطع الربط على فرامل القطار فلقيت مصرعها.

وأكدت تحريات مباحث الجيزة بقيادة العقيد إيهاب شلبي، مفتش مباحث قطاع وسط الجيزة، والمقدم أحمد الوليلي، رئيس مباحث الدقي، ما جاء في تحريات شرطة النقل، وأشارت إلى أن المجني عليها تدعى "ملك"، 16 عاما، طالبة بمعهد تمريض، كانت رفقة والدتها على رصيف المحطة "اتجاه الجيزة".

وأوضح مصدر أمني مسؤول، في تصريحات لمصراوي، أن تدافع الركاب مع قرب دخول القطار المحطة، تسبب في انزلاق قدمي الفتاة، لتسقط على شريط المترو، لافتا بأنها تحولت لأشلاء "المنظر كان صعب جدا".

وأشار المصدر، إلى أن والدة الفتاة دخلت في نوبة بكاء "ماكنتش مصدقة انها شافت موت بنتها قدام عنيها"، لافتا بأن المحطة شهدت بعض حالات الإغماء من صعوبة الحادث.

وفي أول تحرك للنيابة، أمر المستشار عبد الله المهدي، رئيس نيابة الدقي، بالتحفظ على كاميرات محطة مترو الدقي، لتفريغها وفحصها وبيان ملابسات سقوط طالبة أسفل عجلات قطار، وتحولها لأشلاء.

وكشفت التحقيقات الأولية، أن الطالبة كانت بصحبة والدتها تسير داخل محطة المترو، ليتوجها إلى محطة المنيب، إلا أن اختلال توازنها أدى إلى سقوطها أسفل عجلات المترو، وتبين من معاينة الجثة أنه تم دهسها بالكامل أسفل عجلات المترو.

وأوضحت التحقيقات، أن سبب الواقعة هو انزلاق قدم الطفلة من أعلى رصيف المحطة، مما أدى إلى اختلال توازنها وسقوطها أسفل عجلات المترو.

ورغم تأكيد المباحث وشرطة النقل والنيابة الرواية نفسها، خرج أحمد عبدالهادي، المتحدث باسم شركة مترو الأنفاق، في المساء برواية مختلفة، قائلا إن الفتاة ألقت بنفسها أمام القطار، مما أدى إلى مصرعها.

وأضاف عبدالهادي- في مداخلة هاتفية مع برنامج "كلام جرايد"، المذاع على قناة "العاصمة"، مساء الإثنين- أن كاميرات المراقبة بالمترو، أظهرت حدوت مشادة بين والد ووالدة الفتاة معها قبل الحادث بلحظات، قامت على إثره بإلقاء حقيبتها على الرصيف والإلقاء بنفسها أمام القطار.

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان