بالصور- النيابة الإدارية تصطدم بالواقع في مستشفى طوخ.. "تلف أجهزة وغرف مغلقة وصيدلية خاوية"

01:28 م الثلاثاء 11 أكتوبر 2016

كتب- عمرو علي:

أمر المستشار علي رزق رئيس هيئة النيابة الإدارية، بتكليف المستشار بلال غنيم مدير النيابة، محمد العراقي وكيل أول النيابة بالانتقال لمعاينة مستشفى طوخ المركزي لبيان صحة الأخبار التي تداولتها المواقع الالكترونية حول الإهمال بمستشفى طوخ.

وكشفت المعاينة عن غلق حجرة عمليات المناظير من أكثر من 5 سنوات، لعدم وجود أخصائي مناظير بالمستشفى، مما نتج عنه انتهاء صلاحية عبوات التحاليل بها، وتلف بعض الأجهزة والمعدات الطبية بغرفة العمليات منها – على سبيل المثال - عدد من أنابيب المناظر بتكلفة 25 ألف جنيه، وتجهيز الغرفة بمعدات تزيد قيمتها عن 70 ألف جنيه دون استخدامها.

وبمعاينة غرفة النفايات تلاحظ للنيابة عدم الفصل بين النفايات الخطرة، والنفايات العادية، وتلاحظ عدم تطبيق سياسية مكافحة العدوى في بنك دم المستشفى.

وبالمرور على صيدليات المستشفى تبين للنيابة عدم صلاحية ثلاجات حفظ الانسولين للاستخدام، وعدم تجهيز أماكن لائقة لانتظار المرضى بالصيدليات، كما كشفت المعاينة عن غلق صيدلية العناية، وبفتحها تبين وجود نقص شديد بالأدوية والمستلزمات الطبية.

وكشفت المعاينة أيضًا، عن عدم انضباط تواجد الأطباء والممرضين والعاملين بالمستشفى، رغم توقيعهم بالحضور صباح يوم المعاينة، وعدم إلتزامهم بمواعيد الانصراف..ومازالت التحقيقات مستمرة.

انتقلت النيابة للمعاينة بصحبة خالد قابيل المفتش المالي والإداري بمديرية الشئون الصحية بالقليوبية، وأحمد شعراوي القائم بأعمال مدير إدارة طب الأسنان الوقائي بمديرية الشئون الصحية بالقليوبية، ومنار عبد السلام الصيدلانية بإدارة المستشفيات بمديرية الشئون الصحية بالقليوبية.

إعلان

إعلان

إعلان