أخبار تم حفظها
أخبار النهاردة

عشر سنوات على غزو العراق ولا يزال الموت والخراب بطل المشهد (صور)


عشر سنوات على غزو العراق ولا يزال الموت والخراب بطل المشهد (صور)

عشر سنوات على غز العراق

3/20/2013 4:50:00 PM

دويتشه فيلله:

مرت عشر سنوات على دخول القوات الأمريكية العراق بزعم تحريرها من نظام صدام حسين القمعي. وفي الوقت الذي تحتفل فيه أمريكا ''بتحريرها لـ 25 مليون عراقي '' كان الوضع على الأرض في العراق مختلفًا.

عشر سنوات على غز العراق

فقر وفساد في بلد غني

على الرغم من ضخ المليارات من الدولارات لإعادة إعمار البلاد، إلا أن انقطاع التيار الكهربائي وقلة المياه تعد من الأمور اليومية التي يعاني منها العراقيون. وإلى جانب بنية تحتية سيئة للغاية، فإن البلاد تعاني من استفحال الفساد وانتشار الفقر وارتفاع نسبة البطالة.

عشر سنوات على غز العراق

هجرة ولجوء

تسببت سنوات الحرب وانعدام الأمن والأمان إلى هجرة عدد ضخم من العراقيين إلى خارج البلاد. ووفقا للتقرير السنوي للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة لعام 2012 فإن العديد من العراقيين، الذين كانوا يعيشون في بلد الجوار سوريا، قد عادوا إلى العراق هربا من أعمال العنف فيها. وحسب المصدر نفسه فإن نحو مليون ومائتي ألف عراقي يعيشون كلاجئين داخل حدود أراضيهم.

عشر سنوات على غز العراق

تفتيش يومي

نحو خمس العراقيين البالغ عددهم 33 مليون نسمة يعيشون في العاصمة العراقية بغداد، التي تحولت إلى متاهة تعج بالمناطق المغلقة والحواجز الأمنية، حيث يتعين على السكان المرور يومياً عبر نقاط عبور وتفتيش. وعلى الرغم من ذلك فإن التفجيرات والعلميات الانتحارية تكاد تكون يومية، ففي أحدث عملية انفجرت عدة سيارات في المناطق الشيعية ببغداد أسفرت عن مقتل 50 شخصا على الأقل.

عشر سنوات على غز العراق

موت وخراب

يقوم العراقيون بتوثيق عدد القتلى الذين سقطوا منذ بدء الاجتياح الأمريكي للعراق في قاعدة بيانات خاصة. وفي العام الماضي وحده سُجلت 4568 حالة وفاة لمدنيين، وبهذا ارتفع عدد القتلى مرة أخرى عام 2012 لأول مرة منذ عام 2009، فيما سجل عام 2011 مقتل 4144 من المدنيين.

عشر سنوات على غز العراق

واقع مر للنساء في العراق

فقط 40 بالمائة من النساء العراقيات يجدن اليوم القراءة والكتابة، بينما كانت النسبة في السبعينيات تقريبا مائة بالمائة. وفيما كان العراق أول بلد في الشرق الأوسط تتولى فيه امرأة منصب رئيس للحكومة وأول قاضية، تكافح الأرامل اليوم لكسب قوتهن وتُزوج البنات الصغيرات قسرا.

عشر سنوات على غز العراق

العيش في مناطق ملغومة

خلفت الحرب والصراعات الداخلية خلال السنوات العشر الأخيرة إرثا خطيرا في كل أنحاء البلاد، فالعراق يكاد يكون البلد الوحيد التي تنتشر فيه الألغام بهذا الشكل المكثف. ووفقا للأمم المتحدة فإن أكثر من مليونين و700 مليون شخص يعيشون في مناطق ملغومة.

عشر سنوات على غز العراق

الموت البطيء

تتحدث دراسات طبية مختلفة عن ارتفاع نسبة الإصابة بمرض السرطان وزيادة حالات وفاة الأطفال. ووفقا للمصدر نفسه فإن هذه النسب أكبر من النسب التي سجلت في هيروشيما وناغازاكي بعد إلقاء القنبلة عليهما خلال الحرب العالمية الثانية. ويعزو الخبراء ذلك بالدرجة الأولى إلى مادة اليورانيوم التي تم استخدامها لمضاعفة مفعول القنابل.

عشر سنوات على غز العراق

''أبناء العراق''

أسس زعماء القبائل السنية في العراق عام 2005 ما يُسمى بـ''أبناء العراق'' وذلك بهدف حماية مناطقهم، وسرعان ما تحولت إلى قوات شبه عسكرية لحفظ الأمن في سائر أنحاء البلاد. لكنها لم تحظ لا بالدعم الحكومي ولا بالدعم اللوجستي، ما جعلها أهم هدف لهجمات تنظيم القاعدة.

عشر سنوات على غز العراق

ربيع عربي في العراق؟

في المناطق ذات الأغلبية السنية يخرج العراقيون منذ ديسمبر/كانون الأول 2012 إلى الشوارع للتظاهر. وتعد هذه الاحتجاجات استمراراً لموجة الاحتجاجات التي بدأت في 2011 ضمن موجة التظاهرات والثورات التي شهدتها المنطقة العربية في إطار ما يمسى بالربيع العربي.

عشر سنوات على غز العراق

كفاح من أجل مستقبل أفضل؟

كتائب ثورة 1920 هي مجموعة مسلحة سنية أخرى تقوم بعمليات ضد الحكومة. وفي حديث مع DW يقول سعد القائد العسكري لهذه الكتائب: ''بالنسبة للمسؤولين عن هذه الحرب يتعين أن تكون هناك مسؤولية أخلاقية في مساعدتنا في إعادة إعمار بلادنا''، لافتا بالقول: ''لقد تم تبرير الاجتياح الأمريكي للعراق بكذبة كبيرة مفادها أن هناك أسلحة دمار شامل''.

اقرأ أيضا:

صحف يمنية تواصل اهتمامها بمؤتمر الحوار الوطني

الكلمات البحثية:

العراق | القوات الأمريكية | صدام حسين | الأمم المتحدة | الاحتجاجات | اخبار مصراوى | اخبار |

ردود زوار مصراوي على الخبر

اضف تعليق
من أجل عالم أفضل