أخبار تم حفظها

الصحافة التونسية تؤكد ثقتها في فوز الترجي على الاهلي في موقعة القاهرة

الصحافة التونسية تؤكد ثقتها في فوز الترجي على الاهلي في موقعة القاهرة

اضغط للتكبير

جماهير الأهلي والترجي

10/3/2010 3:48:00 PM

كتب: إمام أحمد

تصدرت مباراة الاحد بين الكبيرين الأهلي المصري والترجي التونسي عناوين الصحافة التونسية، والتي حاولت تحفيز لاعبي الترجي، فريق الدم والذهب، ورفع روحهم المعنوية من أجل تحقيق فوز في القاهرة يضمن المرور للمباراة النهائية في دوري الابطال الافريقي.

وأكدت صحافة تونس على قوة النادي الأهلي وعراقته وتاريخه الملئ بالإنجازات على المستوى المحلي و الإفريقي.

عملاقان في أكبر رهان

البداية مع صحيفة الشروق اليومية التونسية، الأوسع إنتشاراً في تونس، والتي جاء عنوانها: "اليوم.. الأهلي ـ الترجي: عملاقان في أكبر رهان"، حيث امتدحت الصحيفة النادي الأهلي.

وتابعت الصحيفة "كرويا لا جدال في ان الاهلي المصري برغم جميع مشاكله الفنية والبشرية ونتائجه في الدوري المحلي يبقى هرما حقيقيا للكرة العربية والافريقية ولا يحتاج الى شهادة منّا بما أنه يجرّ تاريخا رهيبا خلف ظهره".

وعلى الجانب الآخر أكدت كذلك على ان الترجي هو الاخر فريق كبير وعملاق، قائلة: "الترجي بدوره كبير ولا يحتاج الى اي تقديم وقد تعلقت همته هذا العام بجلب عروس افريقيا للأندية البطلة ولا نراه يجهل ان القفز على امتحان اليوم انما هو خطوة عملاقة نحو لقب غاب عنه منذ 1994 ولم يمت حنين القبض عليه، والفرصة مواتية أمام جيل ذهبي للفريق".

ولكن عاتبت الشروق التونسية علي بعض وسائل الإعلام المصرية، التي وصفتها بأنها تحاول خلق أزمة بين الشقيقتين، حيث ذكرت الصحيفة: "النار التي انطلقت في النفخ فيها بعض الاقلام المأجورة في الشقيقة مصر لتكون أجّاجة بين الأهلي والترجي وتأتي على الاخضر واليابس، ستنطلق اليوم أولى مبادرات اطفائها بنفس الحطب الذي خصّصوه لإشعالها ونعني به أرجل اللاعبين الذين يدركون من هذا الطرف او ذاك ان اللقاء يدوم ساعة ونصفا في القاهرة وساعة ونصفا في تونس".

الترجي عازم علي النصر

واختارت جريدة "الصحافة" التونسية عنوانها عن المباراة "في ذهاب نصف النهائي الإفريقي: ضد بطل مصر.. الترجي عازم على النصر"، كما استخدمت الجريدة عناوين فرعية مثل "عقدة شمال إفريقيا" مشيرة إلى التفوق التونسي في الفترة الأخيرة في النتائج على الأندية المصرية.

وكتبت بأسلوب أدبي يجذب الجماهير ويرفع من درجة ثقتهم في فريقهم: "دقت ساعة الحقيقة وانطلقت المرحلة الجدية في رحلة الترجي الرياضي من أجل العودة إلى حصد الألقاب الإفريقية وتحقيق الانتصارات التي غابت عن الفريق خلال الفترة الأخيرة وضد الأهلي المصري فإن الفريق أمام موعد جديد يؤكد من خلاله طموحه في تحقيق اللقب الثاني في أفضل مسابقة إفريقية".

هل يشرب الترجي من النيل ويرمي الأهلي المنديل؟

أما صحيفة الصباح التونسية، فاختارت عنوان المباراة علي طريقة سجع الأمثال الشعبية، حيث تساءلت: "هل يشرب الترجي من النيل ويرمي الأهلي المنديل؟".. مشيرة إلى تراجع مستوى المارد الأحمر في الفترة الآخيرة وتقديمه آداء ليس بالطيب، كما ذكرت خسارته أمام الإسماعيلي في آخر جولات دور الثمانية من نفس البطولة بنتيجة أربعة أهداف مقابل هدفين، واصفة إياها بـ"النتيجة الثقيلة" .

وعلى الجانب الآخر أكدت الصحيفة على الإنتعاشة الكروية التي يمر بها الفريق التونسي في الفترة الآخيرة، وأجرت مقارنة سريعة بين الجانب المصري والتونسي، قائلة: "المباراة تلوح واعدة بين أفضل خط دفاع وفي نفس الوقت احسن خط هجوم ونعني به الترجي.. وأضعف خط دفاع صحبة ديناموس ونعني به الأهلي المصري في دور المجموعتين لكن هذه الأرقام لا تعني أي شيء في مثل هذا الدور المتقدم" .

الطريق إلى النهائي

وجاءت صحيفة "الحرية" التونسية بعنوان تقليدي بسيط، يخلو من السجع والنغمة الموسيقية التي تتميز بها الصحافة التونسية، فاختارت الصحيفة عنوان المباراة "الطريق إلى النهائي".

وقالت الصحيفة "يمر فريق الأحمر والأصفر بأفضل حالاته في الوقت الراهن بما مكنه من حصد الانتصار تلو الآخر في موسم يعلق عليه زملاء خليل شمام طموحات عريضة من أجل وضع حد لسوء الطالع الذي ظل يرافقهم في أمجد الكؤوس الافريقية".

وخلافا للترجي فذكرت الصحيفة أن الأهلي قد خفت بريقه في العامين الماضيين محلياً رغم مواصلة إحتكاره لقب البطولة، وقارياً وهو ما تجسد في عجزه السنة الماضية عن بلوغ دور ربع النهائي لرابطة الأبطال ثم كاس الاتحاد الإفريقي.

وفي إطار المباراة المنتظرة صرح حسام البدري، المدير الفني للفريق الأحمر، أن الفوز باللقب اللإفريقي هو الهدف الذي يسعي إليه الأهلي، مؤكداً أن اللاعبين سيقاتلون اليوم من أجل تحقيق الفوز الذي يسهل الصعود للمباراة النهائية، وأضاف أنه لا أرى أن الترجى مخيف إلى هذه الدرجة حتى نخشاه، ولدينا من الإمكانيات ما يجعلنا قادرين على تخطيه والتأهل لنهائى البطولة .

وعلى الجهة الأخري، عبر فوزى البنزرتى، المدير الفنى للترجى، عن ثقته فى قدرة لاعبيه على تخطى عقبة الأهلى، وأكد أن فريقه أكمل استعداداته للمباراة، والكل جاهز لضربة البداية فى مشوار نصف النهائى الأفريقى، مشدداً على أن الحرب الإعلامية والنفسية التى خرجت قبل أيام من الطرف المصري لن ترهب لاعبيه، موضحاً أن فريقه كبير واعتاد اللعب فى أجواء مشابهة صعبة .

وعن المباراة تحدث مانويل جوزيه، المدير الفني السابق للنادي الأهلي، والذي حقق إنجازات لا تنساها الجماهير الحمراء، متمنياً فوز فريقه السابق الذي قضي معه أحسن أيام عمره – علي حد وصفه -، ولكه أكد علي صعوبة المباراة، قائلاً: " من الصعب جدا التكهن بنتيجة الأهلي والترجي. المباراة صعبة للغاية علي الطرفين"، وأضاف " الأهلي والترجي يملكان تاريخا كبيرا في إفريقيا ولن تكون المباراة سهلة علي أي منهما".

اقرأ أيضا:

جوزيه: صعب التكهن بنتيجة الأهلي والترجي .. وسعيد بالعمل بالمملكة

الكلمات البحثية:

الأهلي | الترجي | موقعة القاهرة | الصحافة التونسية |

قيم هذا المحتوى

مستخدم قيم هذا المحتوى

أضف الخبر الى

تويتر FaceBook MY YAHOO! Google WindowsLive
اضف تعليق
من أجل عالم أفضل