أخبار تم حفظها
أخبار النهاردة

''جمعة''يطالب الأمم المتحدة إنقاذ مسلمو بورما

''جمعة''يطالب الأمم المتحدة إنقاذ مسلمو بورما

الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية

6/28/2012 1:11:00 PM

كتب - محرر مصراوي:
 
استنكرالدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية، بشدة حملات الإبادة التي يتعرض لها مسلمو (بورما) في إقليم ''أراكان'' المسلم هذه الأيام، حيث يتعرضون لحملات من القتل والتشريد والاضطهاد، بالإضافة إلى تهجيرهم وتدمير منازلهم وممتلكاتهم ومساجدهم، على يد الجماعة البوذية الدينية المتطرفة (الماغ) بدعم، ومباركة من الأنظمة البوذية الدكتاتورية في بورما.
 
وأهاب جمعة بحكومات المسلمين، وكل القوى المحبة للسلام، والهيئات، والمؤسسات الخيرية والإغاثية، وهيئة الأمم المتحدة، ومنظمات حقوق الإنسان في كل أرجاء العالم، بالإسراع لنصرة مسلمي (بورما) الذين يعانون من الاضطهاد، والتمييز العرقي، وحرمانهم من حقوق المواطنة منذ ستين عامًا، وتقديم كافة أشكال الدعم لهم، ومنحهم حقوق المواطنة كاملة، ومساواتهم بكل مواطني (بورما).
 
وحذر المفتي من خطر استمرار قتل، واضطهاد المسلمين (الروهنجيين) في بورما، مؤكدًا أن الجميع يرفض سياسة التمييز (البوذية) التي أدت إلى حملات الاضطهاد الأخيرة، والتي تسببت في قتل عدد من العلماء، والدعاة المسلمين بجانب اعتقال عدد كبير من الأبرياء، مما أدى إلى هروب آلاف المسلمين إلى بنجلاديش المحاذية للإقليم.

يذكر أن الإسلام وصل إلى إقليم ''أراكان'' في بورما في القرن التاسع الميلادي، وأصبحت ''أراكان'' دولة مسلمة مستقلة، إلى أن احتلها الملك البوذي البورمي (بوداباي)، في عام 1784م ، وضم الإقليم إلى (بورما) خوفًا من انتشار الإسلام في المنطقة، ويبلغ عدد سكان (بورما) أكثر من 50 مليون نسمة, منهم 15% مسلمون, حيث يتركز نصفُهم في إقليم ''أراكان''- ذي الأغلبية المسلمة.

 اقرأ ايضاً :

مفتي الجمهورية: الرئيس المنتخب لن يتمكن من إصلاح البلاد بمفرده

الكلمات البحثية:

مفتي الجمهورية | الدعاة المسلمين | مسلمو بورما | الأنظمة البوذية الدكتاتورية | هيئة الأمم المتحدة | اضطهاد المسلمين | |

ردود زوار مصراوي على الخبر

من أجل عالم أفضل