أخبار تم حفظها
أخبار النهاردة

حزن وحذر يخيم على ''دهشور'' بعد وفاة ضحية الفتنة متأثرًا بجراحه

حزن وحذر يخيم على ''دهشور'' بعد وفاة ضحية الفتنة متأثرًا بجراحه

صورة ارشيفية لاحداث فتنة طائفية سابقة

7/31/2012 9:23:00 PM

كتب ـ محمد سعيد ومصطفى الجريتلي:
خيم الحزن والغضب على قرية دهشور بالبدرشين الموجودة بجنوب الجيزة، مساء اليوم؛ بعد وفاة معاذ محمد حسب الله اليوم الثلاثاء إثر إصابته بحروق تجاوزت الـ75% من جسده.

يأتي ذلك على خلفية وقوع اشتباكات بين مسلمين ومسيحين بقرية دهشور بدأت يوم الأربعاء الماضي بين سامح نسيم ''مسيحي'' و أحمد رمضان ''مسلم''، حيث قام الأول ويعمل مكوجي بحرق قميص للثاني، وتطورت الأحداث إلى اشتباكات بالأيدي، وعندما تدخل معاذ محمد حسب الله سقطت عليه زجاجة مولوتوف وماء نار ألقاها شقيق المكوجي ليصاب بـ75 %جروح ثم يتوفى اليوم.

وكشفت مصادر وشهود عيان لـ''مصراوي''، أنه سيتم دفن معاذ بعد قليل بعد استيفاء أوراق الدفن من المستشفى؟، منوهين إلى أن جميع العائلات المسلمة داخل القريىة على الدفن عقدوا النية على عدم إبقاء أي مسيحي داخل القرية، وعلى الجانب الآخر كثفت قوات الأمن تواجدها تجنبًا لأي اشتباكات بين الطرفين، كما زادت القوات الأمنية المتواجدة عند كنيسة ماري جرجس الموجودة بالقرية.

اقرأ أيضا:

كاهن كنيسة دهشور: الأمن طلب من الأقباط ترك القرية حتى تهدأ الأوضاع

الكلمات البحثية:

البدرشين | اشتباكات | مسلمين | مسيحين | مولوتوف | قوات الأمن | كنيسة ماري جرجس | |

ردود زوار مصراوي على الخبر

اضف تعليق
من أجل عالم أفضل