السبت-5-شوال-1435 الموافق 2-أغسطس-2014

WeatherStatus

42 مصر , القاهرة

أخبار تم حفظها

ازدهار الطرق الصوفية في السودان

4/21/2010 6:07:54 PM

الخرطوم (رويترز) - يتجمع آلاف السودانيين في المساجد وعند الأضرحة بالعاصمة الخرطوم كل أسبوع للاشتراك في حلقات الذكر.

ومن أهم تلك الأضرحة ضريح الشيخ حمد النيل في منطقة أم درمان بالخرطوم الذي يلتقي عنده مئات من أتباع الطريقة القادرية يوم الجمعة من كل أسبوع في حلقة ذكر في الهواء الطلق على إيقاع الطبول.

وكان الشيخ حمد النيل من الزعماء الروحيين للطريقة القادرية.

والذِكر مجموعة من الابتهالات والأدعية والأناشيد الدينية. ويبدأ الذكر في العادة بتلاوة آيات من القرآن الكريم تليها ابتهالات وأدعية تسمى الأوراد حسب كل طريقة صوفية.

وقال الشيخ خالد حسن أحد أتباع الطريقة الصوفية القادرية "الطرق الصوفية في السودان تختلف حسب القبائل. الطرق السمانية.. القادرية.. البهائية.. الدسوقية.. الأحمدية. تتعدد الطرق ولكنها من أصل التصوف والتصوف يعني الادب الروحي للمتصوف."

ويتحلق المشاركون في حلقات الذكر في دائرة كبيرة ويندمجون في مشاعر روحية يقولون انها ترقى بنفوسهم الى مرتبة الصفاء فيتخلصون من المشاعر الدنيوية ويستغرقون في وجد كامل يبعدهم عن العالم المادي ويأخذهم الى الوجود الإلهي.

وأضاف الشيخ خالد حسن "المتصوف عندما يدخل هذه الحالة يدخل في حالة من الذكر ويكون لا يدري بما يفعله. والأشياء التي يفعلها لا يدري بها اذا سألته عنها بعد الذكر."

والقادرية من الطرق الصوفية الرئيسية في السودان بعد الطريقة السمانية التي يعتقد أنها أكثر الطرق الصوفية السنية أتباعا في البلد. واتخذت الطريقة القادرية اسمها من مؤسسها الامام الصوفي عبد القادر الجيلاني الذي ولد في جيلان بايران وتوفي في بغداد بالعراق وكان من كبار الفقهاء ولقب "تاج العارفين".

ومن المألوف أن تنتمي أسرة بأكملها الى احدى الطرق الصوفية.

وقال الشاب أحمد عبد الله البالغ من العمر 18 عاما "هناك تدين في البيت وكله وجميعهم يأخذون طريق الصوفية."

وأضاف "كل أسبوع نأتي هنا للذكر. بعض المرات نمشي هناك كل خميس للذكر ليلا."

وينتشر أتباع الطرق الصوفية بصفة رئيسية في الأجزاء الشمالية والوسطى بالسودان.

وعقد الرئيس السوداني عمر حسن البشير آخر اجتماعاته الحاشدة قبل انتخابات الرئاسة بأحد مساجد الصوفية في الخرطوم قبل يومين من بدء التصويت في 11 ابريل نيسان.

ودخلت الطرق الصوفية السودان لأول مرة في القرن السادس عشر.

هذا المحتوى من

الكلمات البحثية:

OEGEN-SUDAN-SOFIA-MM5-2010 |

قيم هذا المحتوى

مستخدم قيم هذا المحتوى

أضف الخبر الى

تويتر FaceBook MY YAHOO! Google WindowsLive
اضف تعليق
من أجل عالم أفضل