• "مرحبًا عزيزتي أسيل".. رسالة ترحيب من رئيس النمسا بأول مولودة مسلمة للعام الجديد

    06:11 م الثلاثاء 09 يناير 2018
    "مرحبًا عزيزتي أسيل".. رسالة ترحيب من رئيس النمسا بأول مولودة مسلمة للعام الجديد

    "مرحبًا عزيزتي أسيل".. رسالة ترحيب من رئيس النمسا

    كتب - أحمد الجندي:

    أشاد مرصد الإسلاموفوبيا التابع لدار الإفتاء بتدخل الرئيس النمساوي لوقف حملة عنصرية ضد مولودة مسلمة؛ حيث وجه الرئيس "فان دير بيلين" تهانيه للمولودة "أسيل" التي جاءت للحياة في الساعات الأولى من العام الجديد في فيينا، وكانت الرضيعة قد تعرضت لحملة كراهية على مواقع التواصل الاجتماعي في النمسا، بعد أن ظهرت والدتها المحجبة وهي تحملها في صورة نشرتها بعض وسائل الإعلام في النمسا باعتبارها أول مولودة في البلاد خلال العام 2018.

    أوضح المرصد أن نشر وسائل الإعلام النمساوية صورة أسيل مع والدتها المحجبة، أطلق سعار المتطرفين النمساويين الذين استقبلوا الرضيعة بمئات التعليقات العنصرية المتطرفة على "فيسبوك"، فكتب أحدهم على صفحة "هيوت" الإخبارية، قائلًا: "أتمنى وفاتها في المهد"، كما طالب أحدهم بـ "ترحيلها على الفور"، فيما تساءل آخر: "لماذا ترتدي هذه المرأة الحجاب؟ هل تعاني من السرطان؟!"

    وأضاف المرصد أن هذه التعليقات التي تقطر كراهية وحقدًا على رضيعة تفتح عينيها للنور في بداية العام الجديد مؤشر على الحضيض الذي وصل إليه أولئك المتطرفون المهوسون بخطر الإسلام والمسلمين على ما يعتبرونه هوية "فييناوية" نسبة إلى عاصمة النمسا فيينا.

    وثمَّن المرصد ما كتبه الرئيس النمساوي قائلًا على "فيسبوك": "مرحبًا عزيزتي أسيل، الجميع يولدون أحرارًا ومتساوين في الكرامة والحقوق"، فهذه الكلمات تسهم في مواجهة حملات الكراهية والعنصرية ضد المسلمين والمهاجرين واللاجئين.

    إعلان

    إعلان

    إعلان