• صنفان من أهل النار لم يرهما النبي ولا يشمان رائحة الجنة.. فما هما؟

    05:22 م الخميس 04 يناير 2018
    صنفان من أهل النار لم يرهما النبي ولا يشمان رائحة الجنة.. فما هما؟

    صنفان من أهل النار لم يرهما النبي ولا يشمون رائحة

    كتب- محمد قادوس:

    قد ثبت عن النبي- صلى الله عليه وسلم- أنه قال: "صنفان من أهل النار لم أرهما بعد: رجال معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات، على رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا".. رواه أحمد، ومسلم في الصحيح.

    رجال معهم سياط: والمراد بهم من يتولون ضرب الناس بغير حق من ظَلَمة الشرطة أو من غيرهم، سواء كان ذلك بأمر الدولة أو بغير أمر الدولة.

    نساء كاسيات عاريات مائلات مميلات على رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة.

    وهو تبرج المرأة، وإظهارها مفاتنها، وعدم التزامها بالحجاب الشرعي والخلق الإسلامي النبيل.

    قال النووي في المراد من ذلك: أما (الكاسيات العاريات)، فمعناه: يكشفن شيئا من بدنهن إظهاراً لجمالهن، فهن كاسيات عاريات.

    إعلان

    إعلان

    إعلان