قبل رحيله بأيام.. محمود أبو زيد يروي موقف إنساني جمعه بمحمود عبدالعزيز

12:07 م الإثنين 12 ديسمبر 2016
قبل رحيله بأيام.. محمود أبو زيد يروي موقف إنساني جمعه بمحمود عبدالعزيز

محمود أبو زيد

كتبت- منى الموجي:

بعيون دامعة وصوت تحشرج، تحدث المؤلف الراحل محمود أبو زيد في أخر حوار تليفزيوني له، عن الفنان الراحل محمود عبدالعزيز، مؤكدا أن "الساحر" إنسان بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

وقال أبو زيد في حواره للتليفزيون المصري مع برنامج "سهرة مع"، "الناس كلها عارفة محمود قدم ايه للفن وعمل ايه، لكن الإنسان قد لا يعرفه كثيرون، محمود كان عطوف، طيب القلب، لم يحمل يوما حقدا لأحد"، مؤكدا أنه كان إنسان بار بأهله وبأصدقائه.

وروى أبو زيد موقف إنساني جمعهما، "قبل ما يتوفى بشهر أو شهر ونص كنت تعبان بعتلي دكتور إلى بيتي، ورفض الدكتور الحصول على أجره، لأن محمود قد دفعها"، ومنعته دموعه من استكمال الكلام عن رفيق العمر في الجانب الإنساني، داعيا الله أن يرحمه ويسكنه فسيح جناته.

وعاد ليتحدث عن طبيعة التعاون الفني بينهما، مشيرا إلى أنهما التقيا للمرة الأولى في فيلم "حب لا يرى الشمس"، وبدأت صداقتهما، فاختار أبو زيد أن يجسد محمود دور الطبيب النفسي في فيلم "العار".

محمود عبدالعزيز

يُذكر أن محمود أبو زيد كان سببا بفيلمه "العار" في ابتعاد محمود عبدالعزيز عن الأدوار الرومانسية التي اشتهر بها منذ بداياته، فبعد اعتذار الفنان يحيي الفخراني عن تجسيد دور الطبيب النفسي في فيلم "العار"، أسند المخرج علي عبدالخالق والمؤلف محمود أبو زيد الدور لمحمود، والذي أعجب كثيرا به، واعتبره فرصة العمر، حسب قول المخرج علي عبدالخالق.

كما تعاون أبو زيد مع "الساحر" في أفلام "حب لا يرى الشمس"، "الكيف"، و"جري الوحوش".

يُذكر أن محمود أبو زيد رحل عن عالمنا مساء أمس الأحد، عن عمر يناهز 75 عام، بينما رحل محمود عبدالعزيز في 12 نوفمبر الماضي بعد صراع مع المرض.

إعلان

إعلان

إعلان