لماذا بكى نجيب الريحاني خلال تصوير "غزل البنات"؟

01:22 م الجمعة 23 أكتوبر 2015
لماذا بكى نجيب الريحاني خلال تصوير "غزل البنات"؟

كتب - محمد صالح: 

يعتبر فيلم "غزل البنات" من أبرز أفلام الفنان الراحل نجيب الريحاني، ورغم تنفيذه في أربيعينات القرن الماضي إلا أنه لا يزال فيلماً أساسيا على شاشات القنوات الفضائية، يشاهده الجمهور ويستمتع بلقطاته حتى الآن.

الفيلم شهد بكاء نجيب الريحاني في إحدى لقطات الفيلم، ورغم إن مشاهد البكاء تتم عادة باستخدام بعض المستحضرات الطبية للمساعدة على انهمار الدموع، إلا أن الريحاني بكى بشكل واقعي خلال تصوير المشهد.

الأمر بدأ عندما استعد الريحاني لتصوير مشهد فراق ليلى مراد بعد أن تعلق قلبه بها، وطلب مخرج الفيلم أنور وجدي من الريحاني استخدام "الجليسرين"، ولكن الفنان الراحل رفض ذلك وطلب أن يمكث وحيداً بإحدى الغرف لدقائق قليلة.

ليخرج الريحاني غارقاً في دموعه، وعندما سأله أنور وجدي كيف فعل ذلك، أخبره بأنه تذكر شقيقه الذي خرج يوماً ما من منزلهم ولم يعد.

إعلان

إعلان

إعلان